الرياضة العالميةليفربولمانشستر سيتي

ليفربول يسعى لإيقاف مدمرة مانشستر سيتي

يظهر أداء ليفربول في الفترة الماضية أنه يملك فرصة حقيقية لإيقاف تقدم مانشستر سيتي نحو لقب الدوري الإنجليزي، عندما يلتقيان الأحد، لكن عليه أولاً التأقلم سريعاً على اللعب بدون فيليب كوتينيو.

ورحل اللاعب البرازيلي إلى برشلونة مقابل 142 مليون جنيه إسترليني (192 مليون دولار) الإثنين، مما يعني أن “الرباعي الرائع” في هجوم المدرب يورغن كلوب تقلص إلى 3 لاعبين فقط.

ويبتعد سيتي، الذي لم يخسر حتى الآن، بالصدارة بفارق 15 نقطة عن أقرب منافسيه، وهو صاحب أقوى خط هجوم برصيد 64 هدفاً، لكن ليفربول صاحب المركز الرابع يحتل المركز الثاني في هذه الإحصائية برصيد 50 هدفاً.

ولم يخسر فريق المدرب كلوب في آخر 17 مباراة بجميع المسابقات، منذ هزيمته المذلة 1-4 أمام توتنهام هوتسبير 22 أكتوبر.

وسيعود الجناح المصري محمد صلاح من الإصابة، ومن المرجح أن يلعب وساديو ماني خلف المهاجم روبرتو فيرمينو.

ويأمل سيتي في تكرار فوزه الساحق 5-0 على ليفربول بإستاد الاتحاد في سبتمبر، رغم أنه سيكون بدون المهاجم غابرييل جيسوس الذي أحرز هدفين في تلك المباراة.

وفي هذه المرة سيكون لدى ليفربول المدافع فيرغيل فان ديك، الذي يستعد لمشاركته الأولى في الدوري مع الفريق منذ انتقاله من ساوثامبتون.

واستمتع فان ديك بمباراة أولى درامية مع فريقه الجديد في كأس الاتحاد الإنجليزي، عندما هز الشباك قرب النهاية ليفوز في مباراة قمة على جاره إيفرتون.

ويستضيف مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني الإثنين ستوك سيتي، الذي ما يزال بلا مدرب، بعد إقالة مارك هيوز.

ويستضيف تشيلسي فريق ليستر سيتي السبت، وسيضعه الفوز قبل يونايتد مؤقتاً في المركز الثاني في الترتيب.

وسيحل إيفرتون ضيفاً على توتنهام السبت، ويخرج آرسنال لمواجهة بورنموث الأحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى