الإقتصاديةالنصر

ماتورانا يترك النصر.. وسلاحه الصغار في برشلونة

غادر الكولمبي ماتورانا المدير الفني لفريق النصر إلى بلاده في ساعة متأخرة من البارحة الأولى بعد أن أنهى كل الأمور المتعلقة بإعداد الفريق الكروي للموسم المقبل وعقد عددا من الاجتماعات مع إدارة النادي بقيادة الأمير فيصل بن تركي ومدير عام الفريق سالم العثمان.

وتقرر أن يعود ماتوراتا إلى الرياض بعد أقل من ثلاثة أسابيع لقيادة تدريبات الفريق، تعقبها المغادرة إلى المعسكر الخارجي في مدينة برشلونة الإسبانية.

وكانت إدارة النادي قد عكفت طوال الساعات الماضية على التواصل مع عدد من وكلاء اللاعبين لتسديد مستحقاتهم، ومن أجل الوصول مع بعضهم إلى صيغة تفاهم حول فسخ عقودهم السارية ممن لا ترغب في بقائهم بتوصية من ماتورانا, الذي بدوره سيمنح الفرصة لعدد من العناصر الشابة لتقديم ما لديها في معسكر برشلونة، حيث سيرافق الفريق قرابة ثمانية عناصر شابة دون الـ20 عاما، حيث سيتم الإبقاء على من ينجح مع الفريق في منافسات الموسم المقبل، وسيتقدم هذه العناصر ثلاثي فريق درجة الشباب عبد المجيد الدوسري وريان البقمي وعبد الله مادوا.

على الصعيد المالي, والديون المتراكمة التي تواجه إدارة النصر, سهل الدعم المادي الذي قدمه الأمير فيصل بن تركي للخزينة النصراوية قبل أيام الكثير من الأمور الخاصة بفرق كرة القدم, إلا أن المعضلة التي قد تواجه النادي خلال فترة التسجيل المقبلة هي تسديد المستحقات المالية للمحترفين السابقين في الفريق وهما الكولمبي خوان بينو والروماني أوفيدو بيتري, حيث يتوجب على إدارة النصر إيجاد 750 ألف يورو للأول كشرط جزائي نظير فسخ الإدارة عقده المبرم مع النادي في كانون الثاني (يناير) الماضي, إلى جانب ما يقارب 50 ألف دولار تمثل الباقي من حصة ناديه السابق (جلطة سراي التركي), في المقابل ينتظر أوفيدو بيتري ما يقارب ثلاثة ملايين ريال من إدارة النصر، متمثلة في مستحقات مالية متبقية له إبان تمثيله الفريق في جزء من منافسات الموسم الماضي، ومن المقرر أن يتم سدادها له خلال الشهر المقبل حسب الاتفاق المبرم بين اللاعب والنادي في وقت سابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى