الأخبارالأخبار المحليةالإتفاقالشباب

ماجد المرشدي ينقذ الشباب من خسارة أولى في الكأس ويؤجل الحسم للإياب

انتهت المباراة الثانية للدور نصف نهائي لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم بين فريقي الاتفاق والشباب بتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما ليتأجل الحسم إلى موقعة الاياب على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض يوم الاحد المقبل.
دخل الفريق الاتفاقي اللقاء بتشكيلة مكونة من : الصالح (ح) ، وجدي مبارك ، الجمعان ، مورايس ، كادش ، عتين ، قريقوري ، محمد كنو ، الزقعان ، الراشد ، بابا ويقو
فيما دخل الفريق الشبابي اللقاء بتشكيلة مكونة من : وليدعبدالله (ح) , المرشدي , البيشي , السليطين , معاذ , الخيبري , الغامدي , عطيف , سعيد الدوسري , رافينها , المحياني
بدأ الفريق التفاقي اللقاء مهاجماً بغية تحقيق هدف مبكر يربك حسابات الفريق الشباب , وكاد اللاعب حسن كادش أن ينجح في مراده في الدقائق الأولى ولكن الحارس الامين وليد عبدالله أبعد الكرة الماكرة لوايجو بنجاح , بعد مرور 10 دقائق أولى حاول الشباب مبادلة الاتفاق بالهجوم , وكان عن طريق الرواق الأيسر من قبل اللاعب رافينيا الذي حاول في كرتين ولكن اللمسة الأخيرة كانت مفتقدة عن المحترف البرازيلي , ليهدأ إيقاع اللعب قليلاً حتى إنقضاء النصف ساعة الأولى.
وفي الدقائق التالية وبدون أي مقدمات استغل اللاعب بابا وايجو غياب الرقابة الشبابية الصارمة في إسكان كرته الرأسية يسار الحارس وليد عبدالله معلناً عن تقدم الاتفاق بالهدف الأول , بعدها حاول حسن معاذ التعديل عن طريق تصويبة قوية من ركلة حرة ولكن حارس الاتفاق بكلتا يديه ابعد الكرة عن مرماه لينتهي الشوط الأول للفرسان بهدف نظيف.
وفي الشوط الثاني انطلق الفريق الشبابي للهجوم بغية إدراك التعديل لكن دون جدوى بسبب غياب صاحب اللمسة الاخيرة , وعلى الجانب الىخر استغل الاتفاق إندفاع الشباب إلى الهجوم ليعزز من تقدمه بهدف ثاني عن طريق اللاعب وايجو أيضاً في الدقيقة “70” بعد تمريرة ولا أروع من قدم اللاعب الزقعان , لم يمهل الشباب مضيفهم سوى 9 دقائق حتى أحرز اللاعب مهند عسيري هدف تقليص الفارق ليشعل المباراة قبل نهايتها بعشر دقائق.
واصل الشباب ضغطه الهجومي بغية إدراك هدف التعديل الثاني وهو ما كان عن طريق اللاعب ماجد المرشدي الذي ارتقى للكرة العرضية في الدقيقة “88” معلناً عن هدف التعادل ومؤجلاً الحسم إلى موقعة الإياب في الرياض بعد اسبوع من الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق