الأخبارالرياضة العالمية

ماذا قال عظماء الكرة عن مانديلا

نشر موقع الفيفا ما ورد على لسان مشاهير كرة القدم عن رحيل الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا، حيث قال الموقع إن كرة القدم العالمية فقدت واحداً من أكثر مشجعيها حماسة، حيث لعب دوراً فعالاً في ضمان النجاح الكبير الذي حققته نهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010. وكما لا يخفى على أحد، كان ماديبا ولا يزال بطلاً في أعين الكثيرين من مشاهير اللعبة.

مانديلا في أعين أسرة كرة القدم:

“شكرا لك ماديبا، على مثلك الذى يحتذي وعلى تركتك العظيمة، ستبقي معنا دائما”، كريستيانو رونالدو.

“بالنسبة لنا، نيلسون مانديلا هو “أب الأمة “، فقد لعب دورا رئيسيا في محاولة لوضع حد للتمييز في جنوب أفريقيا والعالم. حتى عندما كان في السجن، لم يتوقف أبداً عن النضال من أجل الحرية أو من أجل حقوقنا. لقد أظهر لنا أنه يتعين علينا جميعاً الكفاح من أجل عيش حياة أفضل، من أجل الحرية ووضع حد للتمييز في العالم”، ستيفن بينار.

“مانديلا يعني الكثير للعالم. إنه فريد من نوعه. لا يوجد سوى عدد قليل من الناس في تاريخ البشرية الذين كانوا على هذا المستوى من الهيبة والكاريزما”، رود خوليت.

“[اللقاء مع مانديلا] كان أبرز محطة في مسيرتي؛ إن مقابلة مثل هذا الرجل العظيم، القوي والشغوف بالرياضة والحياة حدث سيبقى راسخاً في ذاكرتي دائماً وأبداً”، ديفيد بيكهام.

“منذ أن كان في جزيرة روبن وهو يُعتبر رمزاً لجميع الأفارقة. ليس فقط بالنسبة لأهالي جنوب أفريقيا، ولكن بالنسبة لنا جميعا. لقد كان رمزاً للحرية والأمل طوال حياته وعندما كان رئيساً كذلك. عندما ينظر المرء إلى جنوب أفريقيا الآن، ويقف على الوضع الذي تعيشه في الوقت الحالي على الصعيد الاقتصادي وغيره، فإنه يدرك فضل نيلسون مانديلا في كل ذلك”، كالوشا بواليا.

“لقد فعل الكثير من أجل الإنسانية وسيسجل اسمه في كتب التاريخ. سوف نعتز بمساهمته وسوفى نحتفي به طويلاً. أتذكره وهو يرقص معنا على أرض الملعب بعد النهائي [في كأس الأمم الأفريقية 1996] ورفع اللقب، حيث كان في غاية السعادة، وبدا مبتهجاً إلى أقصى حد. إنه شخص نبيل ورجل مؤمن أشد الإيمان بقدرات جنوب أفريقيا. إنه رمز لكل ما تسعى جنوب أفريقيا لبلوغه”، مارك فيش.

“لقد لعب مانديلا دورا حاسما في التاريخ. لقد حقق أشياء خارقة للعادة، ليس فقط لبلده ولكن أيضا للعالم بأسره”، زين الدين زيدان.

“رؤية ماديبا في المباراة النهائية لكأس العالم 2010 FIFA شكلت لحظة ملحمية بالنسبة لي. كانت واحدة من اللحظات التي ستبقى راسخة في أذهان الكثيرين إلى الأبد. قبل ذلك، كان هناك نقاش داخل الأسرة وفي المؤسسة حول ما إذا كان ينبغي أن يحضر – فكما تعلمون أصبح الرجل مسناً وكان الجو بارداً جداً. كنا نعرف أنه لا يمكن أن يأتي الناس من الخارج لمشاهدة كأس العالم في بلد ماديبا ثم يعودون إلى ديارهم دون رؤيته هناك – علماً أن الحدث كان مهماً بالنسبة له. وقف ماديبا وقال: ‘أريد أن أكون جزءا من هذا الاحتفال”. لقد كانت لحظة فخر بالنسبة للكثيرين منا”، طوكيو سكسويل.

“نيلسون مانديلا هو بطلي خارج ملاعب كرة القدم. كنت محظوظا بمقابلته أكثر من مرة. لديه معرفة كبيرة بكرة القدم، وقد كان يعرفني حق المعرفة. كان ذلك أمراً لا يصدق. إنها لحظة مازالت عالقة في ذاكرتي”، ريان جيجز.

“لقد قاتل طوال حياته من أجل تحقيق المساواة والعدالة”، صامويل إيتو.

“عندما كنت طفلاً صغيراً، لم يكن لدي أبطال مفضلون أسعى للحصول على توقيعاتهم، ولكن كان مانديلا مختلفاً – إنه الرجل الوحيد الذي كان يُبهرني بشخصيته. لقد أظهر بكل وضوح مساعيه للارتقاء بجنوب أفريقيا سلمياً إلى المرحلة التالية من تاريخها. ونظراً للهالة الكبيرة التي كانت محيطة به، شعرت بفخر كبير لملاقاته. لقد عاش الكثير من التجارب في حياته، كما مر بالكثير من المحن كذلك”، جون بارنز.

“بصراحة، كنا متوترين جميعاً قبل ملاقاته. عندما تقف أمام شخص عظيم لهذه الدرجة، فإنك تكون متوتراً بعض الشيء. في الواقع، أصابنا شيء يفوق التوتر بعض الشيء – كنا نرتعش جميعاً، حتى أنا كنت أرتعش! تحيط به هالة كبيرة. إنه رجل مدهش حقاً”، السير أليكس فيرجسون.

“لا، أنت هو المايسترو”، بيليه، ردا على كلمات مانديلا التي وصفه فيها بـ”المايسترو”.

“إنه والدنا المبجل وأب أمتنا الفخورة. لقد حافظ دائماً على تلك الابتسامة وذلك الوميض من عينيه، إنه رجل تجرأ على الحلم بمستقبل أفضل وأكثر إشراقا لبلدنا. رجل جعلنا نؤمن بإمكانيات التغلب على الصعاب وتجاوز التحديات التي تواجه بلادنا مهما كانت تبدو شائكة ومستعصية. إن ماديبا هو رمز كل ما هو جيد وعظيم لجنوب أفريقيا”، الدكتور داني جوردان، الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة لكأس العالم جنوب أفريقيا 2010.

“نيلسون مانديلا، لا يوجد أحد مثلك”، الأغنية التي أنشدها أعضاء منتخب جنوب أفريقيا لمانديلا خلال لقاء معه في عام 2009.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى