الرياضة العالمية

مارتينو يجري تغييرات واسعة في تشكيلة الأرجنتين

قرر المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، جيراردو مارتينو، إجراء بعض التغييرات على تشكيل فريقه قبل مواجهة باراغواي، غداً الثلاثاء، في ثاني مباريات التانغو، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وجاءت تغييرات المدرب الأرجنتيني بعد السقوط المفاجئ لمنتخب بلاده 0-2، في مستهل مشواره في التصفيات أمام الإكوادور.

واستقر مارتينو على إجراء 5 تغييرات دفعة واحدة داخل التشكيلة الأساسية للأرجنتين، إذ يسعى إلى تعويض الغيابات التي تضرب صفوف الفريق بسبب الإصابات، وأيضاً إلى تحسين الأداء الفني بعد الظهور الباهت في مباراة الإكوادور.

ولايزال مارتينو يقود المنتخب الأرجنتيني في ظل غياب نجمه الأول وقائده ليونيل ميسي الذي من المنتظر أن يعود للملاعب مرة أخرى في أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، بعد إصابته بقطع في رباط الركبة اليسرى.

وتعرض المهاجم سيرجيو أغوير إلى تمزق في العضلة الخلفية للفخذ، وسيحل كارلوس تيفيز بدلاً منه، فيما سيشغل مركز المهاجم لوكاس بيليا، وماتياس كرانيفييتر الذي يعاني أيضاً من إصابة عضلية.

وسمح المدير الفني لمنتخب “التانغو” للاعب إزيكيل غاراي بالسفر إلى أمريكا، من أجل مصاحبة زوجته التي تنتظر استقبال مولودها خلال الساعات القليلة المقبلة.

ولذلك قرر مارتينو الاستعانة باللاعبين راميرو فونيس موري، ونيكولاس أوتاميندي في مركز الجناح الأيمن خلال مباراة الثلاثاء.

وأجرى مارتينو تغييرين أخرين سعياً لتحسين الأداء الفني للفريق باستعادة المدافع بابلو زاباليتا بدلا من فاكوندو رونكاغليا، والمهاجم ازيكيل لافيتزي بدلا من خافيير باستوري.

ويحل المنتخب الأرجنتيني ضيفاً غداً الثلاثاء، على باراغواي في ملعب “ديفينسوريس دل شاكو” في العاصمة أسونسيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى