الأخبارالأخبار المحليةالشباب

مارسيلو كماتشو : شخص سيء أساء بعلاقتي بالأندية السعودية

أستضاف موقع قناة الدوري والكأس اللاعب البرازيلي مارسيلو كماتشو والمنتقل حديثا لصفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي السيلية والذي تطرق فيه للحديث عن العديد من الأمور الشخصية في الملاعب السعودية وأن شخص سيئ تسبب في إنهاء علاقته بالكرة السعودية، معبرا عن تقديره للكل الأندية التي دافع عن ألوانها في المملكة

ونستعرض لكم فيما يلي تفاصيل الحوار مع لاعب نادي الهلال والأهلي والشباب السابق :

ما هو طموحك مع فريقك الجديد؟

لم انقطع عن متابعة الدوري القطري منذ لعبت للعربي في 2006، وتابعت مسيرة السيلية هذا الموسم عن كثب عندما بدات المفاوضات معي وأعلم أن الفريق كان يتصدر المسابقة في بداية الموسم.. وأنا بطبعي أعشق البطولات والألقاب وابحث عنها في كل ناد ألعب له ولهذا رحبت بالعرض وارى أن السيلية قادر على الفوز بالألقاب هذا الموسم.

لكن الفريق يبتعد عن صدارة الدوري بفارق 11 نقطة حاليا؟

نعم المنافسة على الدوري صعبة ولكنها ليست مستحيلة وأعرف أن الفرق في المقدمة ليست سهلة ولكن ما المانع نحن سنبذل أقصى ما لدينا ويبقى التوفيق في النهاية هو الفيصل وعلى الأقل نحجز مكانا في المربع الذهبي لننافس على كاس سمو ولي العهد ثم كأس سمو الأمير وثقتي كبيرة في أن الفريق لن يودع الموسم دون أن يحرز لقب ويتوجب علينا أن نحقق الفوز في المباريات المقبلة والفريق يملك المؤهلات لتحقيق ذلك من دعم إداري واضح ومدرب كفء ولاعبون على أعلى مستوى سواء الأجانب أو المواطنين.

بعد غياب دام 7 سنوات عدت للدوحة مجددا فكيف ترى قطر والكرة القطرية؟

على صعيد قطر الدولة حضرت في زيارات كثيرة مع الأندية السعودية وفي كل مرة أرى تطورا مبهرا في البلد وتغيير واضح على صعيد البنية التحتية وهو تطور إيجابي مذهل.. أما عن الكرة القطرية فقد كان الدوري يضم 10 أندية وكنا نلعب 3 أقسام واليوم الدوري يضم 14 ناديا ويلعب بنظام الذهاب والإياب وهو تطور إيجابي للمسابقة يعطي قيمة أقوى وأفضل.

نعود للمحطات السعودية حيث دافعت عن ألوان الهلال والشباب والأهلي.. فكيف ترى كل محطة منها؟

اعتز باللعب للأندية الثلاثة وكل منها له مكانة في قلبي وخصوصا إنني حصلت على البطولات مع كل منهم وهو ما ساهم في ارتفاع رصيدي وقيمتي وجعل كل الأندية ترغب في التعاقد معي وكنت أتمنى أن احقق نفس الشيء مع العربي لكنه لم يحدث.

وما هو الفارق بين الهلال والشباب والاهلي؟

الأندية الثلاثة كبيرة ولكن الهلال والأهلي يتفوقان لامتلاك كل منهما جمهور كبير.. صحيح أن الشباب لديه جمهور مخلص ولكن ليس بحجم الهلال والأهلي.. وكما تعلم فأن الجمهور عامل مهم للاعب لمزيد من الجهد والإبداع.

وكيف ترى الحضور الجماهيري في الدوري القطري؟

قلة الحضور الجماهيري لن يمثل لي مشكلة في الدوري القطري حيث اعتد ذلك مع الشباب على مدار خمس سنوات.

تغريداتك على تويتر سببت لك مشكلة مع الشباب والكرة السعودية بشكل عام فهل توقفت عن التغريد؟

لا ومازالت اغرد على حسابي باسم كماتشو مارسيلو.. والمشكلة لم تكن في التغريدات ولكن شخص سيئ هو من تسبب في إنهاء علاقتي بالكرة السعودية بعدما قال كلاما غيرا صحيحا عن عن حوار بيني وبين زميلي تياغو نيفيز وكل هذا الكلام كذب ولم يحدث ولم أخطئ في حق اي ناد سعودي ولا في الكرة السعودية التي اقدرها واحترمها.

ومن هو هذا الشخص؟

اعذرني لن أذكر أسمه لأنه لا يستحق ذلك وقد سبق وكذبه تياغو نيفيز وسبق وأوضحت الحقيقة الكاملة في لقاء خاص لقناة الكأس عقب ما سمعته من كلامي على لسان خالد البلطان رئيس نادي الشباب.

بالمناسبة.. قيل أن وكيل أعمالك هو السبب في المشكلة هل هذا صحيح؟

ليس لدي وكيل أعمال في المنطقة العربية وقد كانت كل تعاقداتي بما فيها تجديد عقدي مع الشباب كانت بالتعامل المباشر بيني وبين النادي وهذا ما حدث عند تعاقدي مع السيلية.

كثر الحديث عن عمرك الحقيقي وموعد اعتزالك.. ما رأيك؟

عمري 33 سنة ومازالت قادرا على العطاء لمدة تصل لأربع سنوات قادمة وأنا حاليا أشعر أنني أفضل فنيا وبدنيا من لاعبين يصغرونني بالعمر 10 سنوات وطالما اشعر بالقدرة على أداء واجبي البدني باشكل الذي يسمح لي بالبقاء في الملعب لن اعتزل وأمامي فترة لا تقل عن 4 سنوات في الملاعب لأنني أحب الكرة واعشقها.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كماتشو صانع العاب مميز ويحيد تنفيذ الركلات الحره التي بسببها حصل الهلال والاهلي على بطولات. ولن تنساه الملاعب الرياضيه السعوديه.ولكنني اتمنى الافصاح عن اسم هذا الذي اسماه بالسئ والكاذب حتى نحتاط منه ومن اكاذيبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى