الرياضة العالمية

مارسيلينو يكشف سر إنتفاضة فالنسيا هذا الموسم

قال المدير الفني لنادي فالنسيا الإسباني، مارسيلينو غارسيا تورال، إن حلم تأهل فريقه لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كان بعيد لمنال الصيف الماضي، لكن تحقيقه أصبح أكثر إمكانية في الوقت الحالي.

وفي مقابلة لصحيفة “ماركا” نشرت اليوم الثلاثاء، أبرز مارسيلينو أنه يركز تفكيره فقط على المباراة المقبلة، ولا يرغب في الحديث عن أي أهداف للفريق.

ويرى المدرب أن حلم الـ”تشامبيونز ليغ” بات أكثر إمكانية الآن، نظراً لأن فريقه يحتل المركز الثالث بترتيب الليغا برصيد 34 نقطة، بفارق 11 عن برشلونة المتصدر، ونقطتين عن أتلتيكو مدريد الوصيف، بينما يتفوق بـ3 نقاط على ريال مدريد صاحب المركز الرابع.

وحول أكثر ما يشعر بالفخر حياله، رد المدرب: “بكل تواضع أشعر بالفخر حيال العمل الدؤوب والسعي للتوصل إلى حلول تهدف للتحسن. أنا فخور جداً بلاعبي فريقي، فأنا محظوظ بهؤلاء اللاعبين لأنني أستمتع كل يوم”.

وفيما يتعلق بإمكانية إراحة أي من لاعبي الوسط دانييل باريخو وجيوفري كوندوفبيا، رد مارسلينو بأنهما يتألقان في مركزيهما حالياً، لكنه يتوجب عليه إراحتهما لكي تجنباً للإرهاق البدني.

وأبرز المدرب تطور أداء أندرياس بيريرا رغم أنه يعاني من التذبذب في المستوى، لكنه يرى هذا الأمر طبيعياً نظراً لصغر سن اللاعب (21 عاماً).

وعند سؤاله عن الدفع بالمهاجم الإيطالي سيموني زازا رغم أنه عانى الشهر الماضي من تمزق في الغضروف المفصلي بالركبة، رد المدرب بأنه يشركه في اللعب نظراً لأن الفخوصات الطبية أثببت أن بمقدوره ذلك.

وأبدى مارسلينو تعجبه من كونه المدرب الوحيد الذي تم طرده في الليغا منذ بداية الموسم الحالي.

ومني فالنسيا بالهزيمة في 3 مباريات خلال الموسم الحالي أمام خيتافي وإيبار وفياريال، لكن مدرب الفريق أكد أنه يواصل عمله رغم الهزيمة، فهي لا تؤثر فيه مثلما لا يفرح بشكل مفرط بالفوز.

وأضاف أن التفاصيل الصغيرة تحسم الأمر في كرة القدم، حيث تزامنت الخسارة في هذه المباريات مع معاناة فالنسيا من إصابة عدد من لاعبيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى