الرياضة العالميةمانشستر سيتي

مانشستر سيتي يفلت من الخسارة على ملعبه أمام سندرلاند – بقية النتائج

أفلت مانشستر سيتي من الخسارة على ملعبه “الاتحاد” أمام ضيفه سندرلاند ومدربه الايرلندي مارتن آونيل بعد أن حول تخلفه بهدفين لتعادل مثير بنتيجة (3-3) ضمن منافسات الجولة 31 من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، ليبقي بذلك السيتيزنز على سجلهم خالياً من الخسارة على ملعبه وأمام جماهيره.

ورفع سيتي رصيده من النقاط إلى 71 نقطة بفارق نقطتين عن مان يونايتد المتصدر الذي لعب مباراة أقل، وتمركز سندرلاند في المرتبة التاسعة برصيد 41 نقطة.

 

وبدأ المان سيتي المواجهة بالإعتماد على المهاجم البوسني الدولي أدين ديزيكو والإيطالي الأسمر ماريو بالوتيلي في ظل غياب هداف الفريق سيرجيو آجويرو بسبب إصابة تعرض لها أثر دراجة طفله في المنزل والتي وصفها المدرب روبيرتو مانشيني بأنها إصابة غبية، فيما أحتفظ المدرب الايطالي بالمهاجم الأخر الأرجنتيني كارلوس تيفيز على مقاعد البدلاء، وشارك في خط المنتصف يايا توريه ودي يونج كلاعبين وسط محور، ولعب ميلنر على الجهة اليمنى ودافيد سيلفا على الجهة اليسرى، ووقف في خط الدفاع كلاً من كومباني وكولاروف وكولو توريه وميكا ريتشاردز وفي الحراسة هارت.

 

فيما أعتمد نادي سندرلاند بقيادة مدربه مارتن أونيل على المهاجم الدنماركي الدولي نيكولاس بينديتر وستيفان سيسنيون، ورباعي الوسط كاترمول وجاردنر ولارسون وماكلين، فيما دافع عن الفريق كل من كولباك، وترنر وباردسلي وكيلجالون.

 

المواجهة انطلقت بقوة منذً البداية حيث يؤمن الضيوف بقدرتهم على تكرار فوزهم على المان سيتي، وتحقق بالفعل تقدم سندرلاند في الدقيقة (31) عن طريق المهاجم سيبستيان لارسون بعد أن سدد كرة قوية في مرمى الحارس هارت، وجائت ردة الفعل من المان سيتي مناسبة لتعديل النتيجة، وتمكن ديزيكو من كسب ركلة جزاء بعد أن توغل داخل المنطقة ليتعرض للإعاقة من المدافع جاردنر، ونجح الايطالي ماريو بالوتيلي في تسجيلها كهدف تعادل في الدقيقة (43). وقبل أن يطلق الحكم فيل صافرة انتهاء الشوط الأول خطف بينديتر هدف التقدم مرة أخرى عندما نجح في استغلال كرة عرضية ليسكناه الشباك في الدقيقة (48) وسط احتاجات من مانشيني ولاعبيه بحجة ان الوقت انتهى لينتهي شوط المباراة الأول بنتيجة (2-1) لسندرلاند.

 

شوط المباراة الثاني أنطلق بسرعة من الطرفين وتمكن بينديتر من شن هجوم سريع مرتد ليمرر الكرة إلى زميله لارسون والذي قام بدوره على أكمل وجه حيث سدد الكرة في المرمى ليتقدم سندرلاند بشكل مفاجئ لأصحاب الأرض بنتيجة (3-1).

 


ولم يجد روبيرتو مانشيني حلاً إلا بإشراك المهاجم المشاغب كارلوس تيفيز مكان لاعب الوسط الأسباني دا سيلفا، وأعطت مشاركت تيفيز الاضافة الهجومية المطلوبة، وكاد أن تيقلص الفارق عندما انفرد تيفيز بالحارس وسدد كرة خطيرة مرت بجوار القائم، ويبدو أن تويجهات مانشيني بالتركيز على الجهة اليمنى عن طريق آدم جونسون، وزج المدرب مانشيني بالتشيلي الدولي كلاوديو بيتزارو بدلاً من الانجليزي الدولي ميلنر حيث قدم لاعب الوسط متوى جيداً ساهم من خلاله في تنشيط خط الوسط.

 

وتمكن الايطالي الأسمر ماريو بالوتيلي من السير بالكرة من الجهة اليسرى والتوغل بها داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية استقرت في الشباك كهدف ثاني للسيتي في الدقيقة (85)، وهو الهدف الذي أثار حماس الجماهير وزملائه اللاعبين حيث أرتفع نسق اللعب بشكل ساهم في وصول السيتيزنز لهدف التعادل بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء من الظهير الأيسر الصربي الدولي كولاروف في الدقيقة 86 لينتهي اللقاء بالتعادل (3-3).

 

وبذلك يرفع مانشستر سيتي رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثاني خلف المتصدر مانشستر يونايتد (73 نقطة) حيث سيلعب يوم الأثنين امام بلاكبيرن روفروز.

 

 

بقية نتائج اليوم في الدوري الانجليزي الجولة (31):

 

كوينز بارك رينجرز 2-1 آرسنال

 

ولفرهامبتون 2-3 بولتون واندورز

 

ويجان أثليتك 2-0 ستوك سيتي

 

فولهام 2-1 نوريتش سيتي

 

ايفرتون 2-0 وست بروميتش آلبيون

 

أستون فيلا 2-4 تشيلسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق