الرياضة العالمية

مانشستر ينفي سماح موظفي النادي للمشجعين بدخول ملعب أولد ترافورد

نفى نادي مانشستر يونايتد سماح موظفي النادي للمشجعين بدخول ملعب أولد ترافورد، والذي نتج عنه إلغاء مواجهة ليفربول، وأوضح أنه كان “عمل إجرامي”.

وأصدر “الشياطين الحمر” بياناً حول هذا الحادث بعد يوم واحد من اقتحام 200 مشجعا ملعب أولد ترافورد احتجاجاً على عائلة “غلازر” مالكة مانشستر يونايتد.

وقال المان يونايتد في بيانه “لقد ظهرت شائعات في وسائل الإعلام وعبر شبكات التواصل الجتماعي تفيد بأن المُحتجين دخلوا الملعب من خلال باب مفتوح لموظفي النادي. وهذا الأمر خاطئ تماماً”.

وأضاف النادي الإنجليزي “بعد اجتياز الحواجز والمحيط الأمني خارج الملعب، تسلق بعض الأشخاص الأبواب بنهاية نفق ميونخ (أحد مداخل الملعب) واقتحموا البوابة الجانبية للمدرجات بالقوة وذلك قبل أن يفتحوا بوابة خارجية دخل من خلالها بقية الأشخاص إلى أرضية الملعب”.

وتابع البيان “حدث اختراق ثاني من قبل المشجعين عندما كسر أحدهم باباً ووصلوا من خلاله لمصعد مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة”.

وتعد هذه ثاني مسيرة من نوعها ضد عائلة “غلازر” بعد المسيرة التي نظمت منذ أيام بسبب بطولة “السوبر ليغ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى