الرياضة العالميةمانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد يتطلع للذهاب بعيداً في الدوري الأوروبي

يأمل مانشستر يونايتد أن يكرر نجاحه في الدوري الأوروبي عندما تنطلق البطولة الختامية المجمعة غداً الإثنين، في ألمانيا، في الوقت الذي يتطلع فيه مواطنه وولفرهامبتون لاستعادة أيام المجد الغائب منذ زمن.

ويلتقي مانشستر بطل نسخة 2017 غداً الإثنين، مع كوبنهاغن الدنماركي في الوقت الذي يلتقي فيه وولفرهامبتون مع حامل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب إشبيلية الإسباني بعد غد الثلاثاء، حيث يلتقي الفائز من المباراة الأولى مع الفائز من المباراة الثانية في المربع الذهبي يوم الأحد المقبل.

وتشهد فعاليات دور الثمانية أيضاً مواجهة إنتر ميلان الإيطالي مع باير ليفركوزن الألماني في دوسلدورف غداً الإثنين، ويلتقي الفائز من تلك المواجهة في المربع الذهبي يوم 17 من الشهر الحالي مع الفائز من مباراة شاختار دونيتسك الأوكراني مع بازل السويسري والتي تقام بعد غد الثلاثاء، في جيلسنكيرشن.

وتفاعل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع الأثار غير المسبوقة لجائحة كورونا عبر إقامة بطولة مجمعة في أربعة ملاعب بغرب ألمانيا، إذ تقام فعاليات دور الثمانية والمربع الذهبي من مباراة واحدة بدلاً من مباراتين وتقام المباراة النهائية في كولونيا يوم 21 أغسطس (آب) الجاري.

ويفتقد مانشستر جهود المدافع لوك شاو ولكن فيكتور ليندولف عاد لقائمة المدرب أولي جونار سولشار، الذي يأمل أن تستمر مسيرة فريقه في الموسم الماراثوني.

وقال سولشار: “لنرى إلى أي مدى ستطول مسيرتنا، نأمل إلى أكثر من يومين، نتمناها تدوم 12 يوماً، سنحاول الوصول لهدفنا خطوة خطوة”.

وأضاف: “سنبقى معاً طالما بقينا في البطولة”.

ويتولى النرويجي ستال سولباكن الذي يحمل نفس جنسية سولشار تدريب كوبنهاغن، والذي وصفه مدرب مانشستر بأنه “صديق مقرب مني”.

وأوضح سولشار: “الفرق التي يدربها ستال تكون دائماً منظمة بشكل جيد، لاعبون شباب موهبون وأصحاب خبرة، ستكون مباراة صعبة”.

وعلى النقيض من مانشستر يونايتد بطل أوروبا 3 مرات، يخوض وولفرهامبتون فعاليات دور الثمانية للمرة الأولى منذ عام 1972، عندما خسر الفريق قبل نحو خمسة عقود المباراة النهائية لكأس الاتحاد الأوروبي على يد مواطنه توتنهام.

 وقال راؤول خيمينيز الذي سجل هدف الفوز في شباك أولمبياكوس اليوناني في دور الـ16: “إنه شعور رائع التواجد في دور الثمانية، خضنا رحلة طويلة وصولاً إلى هنا، ولكن الآن علينا أن نواجه الأمر واضعين في اعتبارنا أن المهمة صعبة، لكننا نلعب من أجل شيء ما ونريد تحقيقه”.

واستعاد إشبيلية جهود حارس مرماه توماس فاكليك ولكن المدرب جولين لوبتيغي يبدو أنه سيستمر في الدفع بالحارس المغربي ياسين بونو الذي ساهم في الفوز على روما.

ويأمل إيفر بانيغا أن يكلل رحلته مع إشبيلية، بطل الدوري الأوروبي 5 مرات من قبل، على النحو الأمثل قبل انتقاله للشباب السعودي.

وظهر بانيغا بصورة رائعة أمام روما وقال عنه لوبتيغي: “عندما يلعب إيفر بشكل جيد فإن إشبيلية يلعب بشكل جيد والعكس صحيح، إنه يلعب بشكل رائع حالياً”.

ويرفع إنتر ميلان راية التحدي أمام ليفركوزن في دوسلدورف بعد الفوز على خيتافي بهدفين دون رد، وهو الفوز الذي أثنى عليه المدرب أنطونيو كونتي بعد أن انتقد إدارة النادي لعدم مساندة فريق الكرة خلال الأوقات الصعبة من الموسم.

وقال كونتي: “أمام خيتافي كانت الأمور تسير بشكل سيء لكننا كنا أذكياء، نتطور على مستوى الشجاعة والتصميم، وفي رغبتنا في عدم استقبال أهداف، هذا بمثابة الجانب الحاسم للفريق”.

وأبدى كريستيان إريكسن أسفه لاستمرار غياب الجماهير عن المشهد وذلك بعد تسجيله الهدف الثاني لإنتر ميلان في شباك خيتافي بعد أن سجل زميله البلجيكي روميلو لوكاكو الهدف الأول، معلناً عن هدفه الثلاثين مع النادي الإيطالي.

وقال الدنماركي إريكسن: “سنحاول إثارة حماسهم بينما يتابعونا عبر شاشات التلفاز، ونتمنى أن ننجح في إرضاء مشجعينا مجدداً قريباً”.

ويقطع ليفركوزن مسافة لا تتجاوز 40 كم لمواجهة إنتر بعد أن أطاح بجلاسجو رينجرز الإسكتلندي من دور الـ16.

وقال بيتر بوش مدرب ليفركوزن: “راضون عن النتيجة وبتأهلنا للدور التالي، بالتأكيد كان بإمكاننا إنجاز الأمور بشكل أفضل، من المؤسف أن تشارلز ارانجويز سيغيب للإيقاف عن مباراة إنتر ميلان”.

المباراة الأخيرة بدور الثمانية ستجمع بين شاختار الذي أطاح بفولفسبورغ الألماني من دور الـ16 في مواجهة بازل الذي اكتسح انتراخت فرانكفورت الألماني برباعية نظيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق