الرياضة العالميةمانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد يسجل انتصاره الأول بصعوبة – بقية النتائج

تمكن مانشستر يونايتد من تحقيق فوزه الأول في بطولة الدوري ضمن فعاليات الجولة الثانية على حساب ضيفه فولهام القادم من العاصمة لندن على أرضية ميدان أولد ترافورد في مدينة مانشستر بنتيجة 3-2.

وأعتمد السير أليكس فيرجيسون منذ انطلاق المباراة على القادمين الجدد يتقدمهم الهداف الهولندي روبين فان بيرسي وصانع الألعاب الياباني شينجي كاغاوا مع الاحتفاظ بالمهاجم الانجليزي الدولي واين روني وزميله داني ويلباك على مقاعد البدلاء بعد ان خسر الفريق أول مباراة له في الجولة الماضية امام ايفرتون خارج ملعبه.

وتمكن الجناح الايرلندي المخضرم داميان داف من افتتاح التسجيل مبكراً في الدقيقة 3 بعد ان أستغل كرة عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء ليلعبها أرضية خادع بها دفاعات اليونايتد والحارس الأسباني الشاب دي خيا ليتقدم نادي فولهام على أصحاب الأرض بشكل مفاجئ لأنصارهم مع بداية المباراة.

تقدم الضيوف لم يدم طويلاً حيث نجح فان بيرسي في تسجيل هدفه الأول بقميص المان يونايتد ليعدل النتيجة في الدقيقة العاشرة بعد ان استغل هو الأخر كرة عرضية لعبها بطريقة فنية عالية لا يجيدها إلا الكبار لينفجر الأولد ترافورد فرحاً من قبل مشجعي اليونايتد، وتمكن لاعب الوسط الياباني الدولي القادم الجديد من صفوف بروسيا دورتموند من متابعة كرة ارتد من حارس المرمى ليودعها الشباك كهدف ثاني لفريقه مانشستر يونايتد في الدقيقة 35.

ولم يتوقف طوفان الهجوم الضارب لأصحاب الأرض بعد أن واصل الظهير الأيمن البرازيلي رافائيل إصراره وتألقه ليزور الشباك بهدف ثالث بكرة رأسية وصلته من زميله الظهير الفرنسي الأيسر باتريك ايفرا ليرتقي رافائيل ويضع الكرة في المرمى في الدقيقة 38 لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم المان يونايتد بنتيجة 3-1.

شوط المباراة الثاني لم يجري السير أية تعديلات وتحسن اداء نادي فولهام الباحث عن تقليص الفارق وتحقق له ذلك بالفعل بعد ان فشل المدافع الصربي فيديتش في تشتيت كرة عرضية ليسكن قائد المان يونايتد الكرة في مرماه بالخطأ وسط عتب متبادل مع حارس المرمى دي خيا ليتقلص الفارق إلى هدف واحد.

وأجرى السير أليكس فيرجيسون تغيراته خوفاً من إدراك الضيوف لهدف التعادل حيث زج بقوته الهجومية الضاربة بحثاً عن هدف رابع فدفع بالمهاجمين واين روني وداني ويلباك مع الاحتفاظ بروبين فان بيرسي ومن ثم أشرك الخبير المخضرم راين جيجيز إلا ان النتيجة لم تتغير حيث انتهى اللقاء بتقدم المان يونايتد 3-2.

وقبل انتهاء المباراة تعرض المهاجم واين روني لاصابة قوية في الفخذ حيث انتثرت الدماء بشكل واضح بعد اشتراكه مع المهاجم الكولمبي هوغو روداييغا، ولم تتضح بعد مدى خطورة الإصابة التي تعرض لها روني حيث أنها قد تقتصر على جرح في عضلة الفخذ أم أن الضرر قد يتعدى ذلك ليبعد اللاعب عن مشاركتة فريق في الجولة القادمة.

بقية النتائج:

سوانزي سيتي 3-0 ويستهام يونايتد

نوريتش سيتي 1-1 كوينز بارك رينجرز

توتنهام هوتسبير 1-1 ويست بروميتش ألبيون

ساوثهامبتون 0-2  ويجان أثليتك

أستون فيلا 1-3 ايفرتون

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى