الأخبار المحليةالنصررئيسي

مايكون : تجربة النصر ستظل إلى الأبد في ذاكرتي وفي قلبي

ودع البرازيلي مايكون بيريرا، مدافع فريق النصر السابق، جماهير العالمي برسالة مؤثرة، بعدما تأكد رحيله عن الفريق بنهاية الموسم المنصرم، مشيدا بالفترة التي قضاها رفقة الفريق.

وقال مايكون بيريرا عبر حسابه على “إنستجرام”، في رسالته الوداعية لجميع النصراويين: “لقد كانت سنتان ونصف من تجربتي المدهشة مع نادي النصر، وهي تجربة ستظل إلى الأبد في ذاكرتي وفي قلبي”.

وأضاف: “سنوات من العمل الجاد والتعلم والنضال والألقاب والأفراح، كان لي الشرف بالعمل في هذا البلد الذي أعجبت بشدة به، والعمل مع هذا الشعب الرائع”.

واشار المدافع البرازيلي: “أشكر الله على هذه الفرصة، ثم جماهير النصر الذين رحبوا بي دائما بعاطفة كبيرة، وكذلك رئاسة النادي ومجلس الإدارة وجميع المدربين وأخصائيي العلاج الطبيعي وخبراء التغذية، وعلى أي حال، كل من عمل بطريقة ما معي خلال هذه الفترة، شكرًا جزيلًا لكم”.

واستكمل مايكون بيريرا، قائلا: “مرحلة أخرى تنتهي في حياتي، أنهيتها برأس مرفوعة وشعور بالإنجاز، أنا جاهز للمرحلة التالية”، وأرفق عدة صور من احتفالاته وفرحته بالفوز بالألقاب رفقة النصر.

وكان نادي النصر، قد أعلن مؤخرا انتهاء علاقته بالمدافع مايكون بيريرا صاحب الـ32 عاما، لكونه خارج حسابات المدرب مانو مينيز بالموسم المقبل، ووجه الشكر له على كل ما قدمه للفريق النصراوي، متمنيا له التوفيق فيما هو قادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى