الأخبار المحلية

مدرب الإمارات : الفوز باللقب هو فقط الإنجاز .. جوران توفجيتش : التاريخ بجانبنا أمام الإمارات

افتتح مهدي علي المدير الفني للمنتخب الإماراتي لكرة القدم تصريحاته في المؤتمر الصحفي قبل مباراته المرتقبة أمام الكويت غدا الثلاثاء في المربع الذهبي لكأس الخليج “خليجي 21” بالبحرين متمنيا التوفيق لكل المنتخبات التي لم تتأهل للمربع الذهبي.

وتمنى مهدي علي التوفيق للمنتخبات الأربعة التي ستتنافس على بطاقتي التأهل للنهائي مضيفا “ستكون المواجهة قوية خاصة وأننا سنواجه منتخب الكويت الفائز بعشر بطولات خليجية وينافس بجدية دائما حتى وإن تعرض لبعض الهزات”.

وأوضح مدرب الإمارات “نحن جاهزون وليس لدينا أي إصابات ونتمنى تقديم صورة أفضل من المباريات التي خضناها في الدور الأول”.

وعمن يتمنى مواجهته في النهائي إذا اجتاز عقبة الكويت، قال مهدي علي “نفكر في لقاء الكويت والحديث عن النهائي سابق لأوانه، بعد نهاية اللقاء سنتكلم عن ذلك، وبشكل عام، سبق وأن قلت إن مستوى كل المنتخبات متقارب والفرق الأربعة قادرة على بلوغ النهائي”.

وأضاف “خلال السنوات الماضية، كسبنا الكثير من الفوائد ونعرف مستوانا ولا نحتاج لأحد أن يخدرنا، والترشيحات تبقى مجرد كلام بعيد تماما عن واقع الملعب، المهم هو أن نقدم ما يؤهلنا للنهائي”.

وعن الفريق المنافس، قال علي “المنتخب الكويتي له أسلوب لعب متميز وإستراتيجية واضحة والشيء الأبرز أنه يعرف بالتحديد ما يريد من كل مباراة بالإضافة إلى أنه يمتلك روح جماعية وفردية واضحة، وبالتالي، أعتبره من أقوى المنتخبات في البطولة، هذا يدفعني للقول إن المواجهة ستكون صعبة للغاية”.

وأضاف “قلنا إن المنتخب الكويتي، بغض النظر عن تصفيات كأس آسيا أو كأس العالم، دائما ما يكون حضوره مختلفا في أي بطولة خليجية ولديه لاعبون شاركوا على الأقل في بطولتين لكأس الخليج وهذا شيء مهم، شاهدنا هذا المنتخب من أول إلى آخر مباراة وكان مستواه تصاعديا وكان متميزا في لقاء السعودية”.

وعن بعض القصور في الفريق الإماراتي وخاصة على مستوى الدفاع، قال علي “قلت سابقا إنه أحيانا لا يحالفنا التوفيق، أدينا مباريات جيدة وارتكبنا بعض الأخطاء الفردية، وأحيانا لا يكون بعض اللاعبين في أفضل مستوى لهم وهذا أمر عادي، الآن يجب أن نكون في قمة الاستعداد”.

وعن خطة اللعب التي سيتبعها لمواجهة الكويت، قال مدرب الإمارات “مباريات الدور قبل النهائي لقاءات كؤوس وبها وقت إضافي، من المهم الأخذ بعين الاعتبار كل هذه الأمور، من المتوقع أن يكون هناك تغيير في التشكيل مقارنة مع المباراة الماضية”.

وأضاف “المهم هو أن نجتهد وتبقى النتيجة في علم الغيب والأهم عندما نغادر أرضية الملعب أن يكون ضميرنا مرتاح ونؤدي كل ما لدينا، شاركنا في بطولات كثيرة سابقة ولكن تبقى كأس الخليج هي البطولة الأولى التي تحظى بهذا الزخم الإعلامي الكبير والاهتمام الواضح، بالنسبة لنا الفوز بلقب البطولة فقط هو الإنجاز”.

وعن الدعم الجماهيري للمنتخب الإماراتي، قال علي “أعتقد أنه ستكون هناك 21 طائرة إضافية للجماهير مما يؤكد أن الدعم الجماهيري سيمثل حافزا كبيرا لي وللاعبين وأتمنى أن نسعدهم ويخرجوا من ملعب المباراة سعيدين إن شاء الله”.

من جهته صرح الصربي جوران توفجيتش المدير الفني للمنتخب الكويتي لكرة القدم قبل مواجهة نظيره الإماراتي غدا الثلاثاء في المربع الذهبي لبطولة كأس الخليج “خليجي 21” بالبحريني بأن المباراة ليس بها فريق أفضل من الآخر لأن المستوى متقارب.

وقال توفجيتش اليوم “ستكون المواجهة صعبة وقوية بلا شك، لا أنظر أبعد من مباراة الغد، وبنهايتها إن تأهلنا سنتحدث عن النهائي”.

وأضاف “درسنا المنتخب الإماراتي جيدا والمباراة مصيرية وحاسمة لكل من المنتخبين”.

وعن رأيه في النجوم الذين لفتوا انتباهه بالبطولة، قال توفجيتش “كل المنتخبات كان لها نجوم ومن الصعب أن نقيم أفضل اللاعبين، هناك من قدموا عروضا جيدة وإمكانيات فنية واضحة، ولكنني أرى أن اللعب الجماعي هو الأهم في مثل هذه المرحلة”.

وعن مدى رضاه على مستوى المنتخب الكويتي “الأزرق” في الدور الأول، قال المدرب الصربي “أشعر بالسعادة لما قدمناه خلال المواجهات الثلاث التي خضناها خاصة وأننا اعتمدنا على خطط مختلفة، حاول اللاعبون التأقلم مع الخطط المختلفة وأعلم أن ذلك ليس شيئا سهلا عليهم وأشكرهم مرة أخرى على ما بذلوه من جهد”.

وعما إذا كان فوز الكويت بعشرة ألقاب خليجية يشعره بأفضلية الفريق، قال “هذا صحيح ويعتبر هذا أفضلية خاصة وأننا فزنا بلقب النسخة الماضية مما يخدم مصلحتنا بلا شك”.

وعن موقف فهد العنيزي وبدر المطوع بسبب الإصابات التي عانى منها اللاعبان، قال توفجيتش “سيكون كل اللاعبين جاهزون للمباراة ولن تكون هناك غيابات وهذا شيء جيد لنا لأن كل الخيارات ستكون متاحة أمامي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق