الرياضة العالمية

مدرب المكسيك : خسارة نهائي الكأس الذهبية ليست كارثة

أكد مدرب منتخب المكسيك، خيراردو “تاتا” مارتينو، أن شعوره عقب الهزيمة في نهائي بطولة الكأس الذهبية أمام الولايات المتحدة، أنها ليست كارثة، بل نتيجة لعدم استغلال الفرص التي أتيحت للتسجيل.

عقب المباراة النهائية، قال المدرب الأرجنتيني: “خلقنا عدة فرص لتسجيل هدف لكننا لم نكن حاسمين، وهذا يحدث في كرة القدم مثلما مثل أي رياضة أخرى”.

وتابع: “علينا تحليل كل ما حدث في الكأس الذهبية، والاستفادة من الأمور الإيجابية التي قمنا بها في البطولة، ودراسة النواحي التي لم تخرج بشكل جيد لإيجاد حلول لها”.

ورفض المدرب الأرجنتيني بشكل قطعي تغيير طريقة اللعب خلال التصفيات المؤهلة لمونديال 2022: “نحن لا نعد فريقاً لكي يلعب بشكل ما طوال عامين ونصف العام، وبعدها نقوم بتغيير هذه الطريقة خلال التصفيات، هذا إضافة لعدم وجود سبب للقيام بذلك”.

وعن الخسارة في نهائيين متتاليين أمام الولايات المتحدة، بعد السقوط في نهائي دوري الأمم في يونيو الماضي، قال: “نشعر بالألم لهاتين الهزيمتين اللتين ينبغي علينا الاستفادة منهما، وأن نواصل التحسن، نافسنا أمامهم بشكل جيد في النهائيين، واليوم حظينا فرص كبيرة للتسجيل، لكن لا ينبغي أن نصف الوضع على أنه كارثي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى