الأخبار المحلية

مدرب اليمن توم سينتفيت : جئنا للمنامة لتغيير التاريخ

يدرك البلجيكي توم سينتفيت مدرب اليمن صعوبة تحقيق نتائج إيجابية في كأس الخليج لكرة القدم “خليجي 21″، لكنه يعتقد أنه سيصبح أسعد رجل في العالم إذا جمع أربع نقاط في هذه البطولة.

ويبدأ اليمن الذي لم يحقق أي فوز في تاريخ مشاركاته في كأس الخليج مشواره أمام الكويت المدافعة عن اللقب غدا الأحد قبل أن يلعب أيضا مع السعودية والعراق طرفي نهائي بطولة آسيا 2007.

وقال سينتفيت في مؤتمر صحفي اليوم السبت “نريد مفاجأة الكويت والخليج والعالم وإسعاد 25 مليون يمني بأول فوز، لسنا هنا من أجل الخسارة وسيكون من الصعب جدا الفوز وستكون مفاجأة كبيرة أو معجزة إذا حدثت”.

وأضاف المدرب الذي تولى تدريب اليمن قبل نحو ثلاثة أشهر لكنه خسر كل مبارياته في بطولة غرب آسيا الشهر الماضي وكذلك المباريات الودية “إذا حصلنا على ثلاث نقاط سأكون سعيدا جدا ولو حصلنا على أربع نقاط سأكون الأسعد في العالم، طموحي يكون الفوز في كل المباريات لكن لا يمكن تحقيق ذلك”.

وأكد سينتفيت أنه يشعر بالفخر على الإشادة التي تلقاها من جوران توفجيتش مدرب الكويت بشأن صعوبة التسجيل في مرمى اليمن، بسبب أسلوبه الدفاعي الواضح.

وقال مدرب منتخبات ناميبيا واثيوبيا وزيمبابوي السابق “أتشرف أن المدربين يتحدثون عن أسلوبي الدفاع لأني أعمل بجدية حول هذا الأمر ويجب أن نلعب بشكل واقعي، وإذا لم تسجل الكويت فلدينا نقطة وإذا لم تسجل وأحرزنا هدفا فهذا يكفي وسأكون سعيدا بالفوز 1-صفر”.

وأضاف “نحن هنا من أجل تغيير التاريخ”.

واكتفى منتخب اليمن بالتعادل ثلاث مرات في 18 مباراة في كأس الخليج كان آخرها أمام الكويت بنتيجة 1-1 في 2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق