الرياضة العالمية

مدرب تشيلي يحذر من تداعيات تنظيم كوبا أمريكا في البرازيل

قال مدرب منتخب تشيلي الأول لكرة القدم، مارتن لاسارتي، إن تنظيم بطولة كوبا أمريكا في البرازيل سيمثل “خطراً كبيراً” نظراً لأنها واحدة من أكثر الدول تضرراً من وباء كورونا في العالم، مشيراً إلى أن الأولوية ينبغي أن تكون للصحة.

وصرح المدرب الوطني: “الوضع أيضاً يشهد تغييرات غريبة” في إشارة لحالة الشك حول موعد تنظيم المباريات وأماكن إقامة المنتخبات المشاركة، بعد قرار “كونميبول” بتنظيم البرازيل للبطولة بعد انسحاب دولتي المقر، كولومبيا والأرجنتين.

وحذر لاسارتي من ضرورة التأكد من الإجراءات الاحترازية لأنه إذا “حدث شيء، من سيتحمل المسؤولية؟”.

وأعلن اتحاد أمريكا الجنوبية للعبة الإثنين الماضي، أن بطولة كوبا أمريكا، التي كانت قد تأجلت بالفعل العام الماضي بسبب كوفيد-19، ستقام في البرازيل، وهي واحدة من أكثر دول العالم تضرراً من الجائحة.

واتخذ “كونميبول” هذا القرار بعد استبعاد الأرجنتين، بالتحديد لأسباب صحية، وكولومبيا التي كانت في البداية منظم مشترك للبطولة وتواجه حالياً أزمة اجتماعية وسياسية يجب أن يضاف إليها أيضاً الوضع الصعب الذي تعيشه هي الأخرى بسبب فيروس كورونا المستجد.

وستبدأ بطولة كوبا أمريكا يوم 13 يونيو وستنتهي يوم 10 يوليو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى