الرياضة العالمية

مدرب ساوثهامبتون : ليفربول أعاد اكتشاف هويته الحقيقية

أكد المدير الفني لفريق ساوثهامبتون، النمساوي رالف هاسنهوتل، أن ليفربول أعاد اكتشاف هويته التي مكنته من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم للمرة الأولى منذ 30 عاماً، في الموسم قبل الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي أيه ميديا” أن فريق المدرب يورغن كلوب استحق الفوز بلقب الدوري الإنجليزي في موسم 2019-2020، لكن تراجع مستوى الفريق أدى إلى إنهاء الموسم الماضي مبتعداً بفارق 17 نقطة خلف حامل اللقب مانشستر سيتي.

وانهمرت دموع هاسنهوتل في ملعب “سانت ماري” في يناير (كانون الثاني) الماضي، حينما نجح فريقه في تحقيق الفوز على ليفربول 1-0.

وسيتوجه المدرب النمساوي بفريقه إلى ملعب أنفيلد السبت المقبل، حيث يشعر بأن الغزارة التهديفية للفريق المنافس الذي سجل 35 هدفاً في الموسم الجاري، تمثل خطورة كبيرة عن ما كان عليه الفريق أوائل العام الجاري.

وأوضح هاسنهوتل: “دائماً من دواعي سروري أن ألعب أمام فريق يدربه يورغن كلوب، وهذا دائماً يكون بمثابة أكبر التحديات التي يمكنك تخيلها في كرة القدم، أنه أمر صعب للغاية”.

وأضاف: “حينما ترى ليفربول في الوقت الحالي فإنهم يعودون إلى أفضل حالاتهم، يبدو الأمر لي وكأنهم يعودون إلى الموسم الذي توجوا فيه أبطالاً”.

وتابع المدرب النمساوي: “في الموسم الماضي بدا الأمر بالنسبة لي أن الفريق لم يكن لديه حافز ولم يكن متعطشاً للفوز، ولم يكن اللاعبون بتلك السرعة التي يتسمون بها الآن”.

وواصل: “لا أعرف كيف تغيروا هذا الصيف لكن يبدو أنهم أعادوا اكتشاف هويتهم مجدداً وذلك يجعل الأمور أكثر صعوبة ضد أي فريق يلعب أمامهم”.

وقال: “لكن ذلك ليس مستحيلاً، رأيت برايتون يحصل على نقطة بعدما كان متأخراً بهدفين، لكن في 99 مباراة من أصل 100 إذا كنت خاسراً بهدفين نظيفين أمام ليفربول في ملعبه فإنك ستخسر المباراة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى