الأخبار المحليةالشباب

مرض غريب يودي بحياة هداف الشباب

توفي مهاجم فريق الشباب  النيجيري الدولي السابق رشيدي يكيني، الفائز بكأس امم افريقيا 1994، عن عمر 48 عاما، بحسب ما اعلنت عائلته ومسؤولو الاتحاد النيجيري لكرة القدم.وبحسب العائلة، توفي يكيني في ايرا (وسط شمال البلاد) بسبب مرض غريب.واستهل يكيني مسيرته مع نادي شوتينج ستارز ثم احترف في ساحل العاج مع نادي افريكا سبورتس (1988-1990)، قبل احترافه في البرتغال مع فيتوريا سيتوبال واولمبياكوس اليوناني وخيخون الاسباني وزيوريخ السويسري، ثم ختم مسيرته في بلاده مع جايتواي عام 2005، علما بانه خاض تحربة خليجية مع الشباب السعودي.

وساهم يكيني عام 1994 في تأهيل بلاده لنهائيات كأس العالم لاول مرة في تاريخها عندما اختير افضل لاعب في القارة.واشتهر يكيني بصورته وهو يعانق الشباك خلال مونديال 1994 بعد تسجيله اول هدف لنيجيريا في الحدث العالمي خلال مباراة بلغاريا (3-صفر).

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. رحمه الله . فعلا خبر حزين لجيل 94

    عُرف عن ياكيني الإلتزام الديني حيث كان يذهب للمسجد بعد انتهاء التدريبات طيلة مسيرته الكروية، كما أنه كان من أشد أعداء الصحفيين لرغبته الدائمة في البقاء بعيداً عن الأضواء بخلاف العديد من لاعبي كرة القدم المحترفين من نيجيريا، وسيظل ياكيني يُذكر بهذه الاخلاق الرفيعة للاعب كرة قدم متواضع بدأ مسيرته كجامع للكرات خلف المرمى ثم تحول لأبرز هداف في تاريخ أبطال أولمبياد أتلانتا 96.رحمك الله رحمة واسعة

  2. الله يرحمه .. ويا نصراوي الموت مو شر الله يعطيك العافيه كلنا ميتون ولكن المحضوض من حسنه خاتمته وحسن فعله بالدنيا

  3. الله يرحمه ويغفر له ..ان مات على ملت الإسلام

    لأن غير المسلم لايجوز الدعاء له إلا بالهداية فقط ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى