الأخبارالأخبار المحليةالشباب

مستقبل توريس مع المنتخب الكولومبي في مهب الريح والشباب يفكر في إعارته

هدد خوسيه بيكرمان المدير الفني للمنتخب الكولومبي اللاعب ماكنيلي توريس باستبعاده من قائمة المنتخب الكولومبي الذي يستعد لمواجهتين هامتين في مسيرة تصفيات مونديال البرازيل 2014 أمام منتخبي تشيلي و باراجواي , ومن جهة أخرى بات مصير اللاعب مع نادي الشباب على المحك بعدما فشل حتى الآن في تقديم أوراق اعتماده لدى إدارة النادي و الجماهير وقد يتم إعارته إلى أحد الأندية الخليجية .

وفي تصريحات لإذاعة “إل تيمبو” أكد بيكرمان أن لاعب الشباب أخبره بعد مباراة الإكوادور بأنه يعاني من بعض الآلام في الركبة وتم استبعاده وعاد ليخبره بأن الآلام لاتزال مستمرة وقد يحتاج إلى تدخل جراحي وهو الأمر الذي دفع ببيكرمان لإطلاق مخاوفه من عدم تمكن توريس من المشاركة مع المنتخب الكولومبي مستقبلاً.

وقال بيكرمان ” الجميع يعرف إنني أحبذ اللعب بالخيارات الفنية الجاهزة لا يمكنني المغامرة إطلاقاً بإشراك أي لاعب دون أن يكون في كامل لياقته البدنية، والفنية مهما كان اسم اللاعب، لقد فعلتها سابقاً مع جميس رودريجيز، وبابلو أرميرو، والآن ربما توريس لن يلعب مع المنتخب ولكن قبل هذا سأتصل به لأطمئن عليه وأتعرف على مدى جاهزيته للعب معنا مجدداً.

وتابع بيكرمان “المرحلة المقبلة ستكون الأهم على الإطلاق بالنسبة للمنتخب، لدينا مواجهتان حاسمتان أمام تشيلي وباراجواي في وقت زمني ضيق. أنا أحتاج إلى اللاعبين الجاهزين فقط. لقد أصبحنا قريبين من التأهل لكننا لم نضمن أي شيء حتى الآن. لو خسرنا المواجهتين سنكون خارج المونديال لأن الفارق النقطي بيننا وبين المنافسين قليل، وعليه فإنه لا يمكنني المغامرة بحلم الشعب الكولومبي بأكمله”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى