الرياضة العالمية

مستقبل غريزمان .. القرار الآن سيكون لكامب نو

كان من الممكن أن يصبح واحداً من نجوم كامب نو هذا الموسم، لكن المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان سيزور هذا الملعب غداً السبت كخصم في مباراة سيسعى من خلالها برشلونة لحسم لقب الليغا، بينما سيحاول لاعب أتلتيكو مدريد الإبقاء على فرص “الروخيبلانكوس” في المسابقة الوحيدة التي ما زال ينافس عليها.

ولن تكون مواجهة البرسا التي تأتي ضمن منافسات الجولة 31 من الدوري الإسباني، مجرد مباراة بالنسبة للاعب الأتلتي، فمشجعي “البلوغرانا” لا يشتهروا بنسيان الخيانة بسهولة، لا سيما وأن تلك التي ارتكبها غريزمان لم تحدث من زمن بعيد.

ففي 14 يونيو (حزيران) الماضي، عقب أشهر من الشكوك حول مستقبله وما إذا كان سينتقل لبرشلونة أم لا، فضلاً عن مفاوضات انتهت بشبه التوصل لاتفاق مع ممثليه حول شروط انضمامه لـ”البلوغرانا”، الذي كان مستعداً لدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده (100 مليون يورو)، أعلن غريزمان في ذلك اليوم، بطريقة غير مألوفة، أنه قرر البقاء مع أتلتيكو.

وفعل اللاعب الفرنسي ذلك من خلال فيديو مدته 32 دقيقة، تحدث خلاله عن شكوكه وكيف يمكن لأسرته وأصدقائه التعاطي مع انتقال محتمل لـ”البلوغرانا”، ليقول في النهاية: “قررت البقاء”.

وزاد الطين بله، أن هذا الفيديو أنتجته شركة، كوزموس ستوديوس، التي شارك في تأسيسها مدافع برشلونة جيرارد بيكيه.

وقرر غريزمان وقتها قبول عرض الفريق المدريدي لتجديد عقده، ما فسره البعض على أن المهاجم الفرنسي قال ‘لا’ للبرسا من أجل المال وفعل ذلك عبر فيديو، كل هذا أثار غضب كامب نو الذي سيقول كلمته غداً.

ولن يقولها حول ما حدث الصيف الماضي فحسب، بل أيضاً عما سيحدث الصيف المقبل، لأن اسم غريزمان عاد ليتردد بقوة لتعزيز صفوف الفريق الكاتالوني.

وما زال برشلونة يبحث عن رأس حربة، وفي الوقت الحالي، يبدو أن رهان الدولي الفرنسي على البقاء في واندا متروبوليتانو، لم يكن رابحاً عقب تعرض الأتلتي للإقصاء من دوري الأبطال الأوروبي وكأس ملك إسبانيا، وحال سقط السبت أمام البرسا ستصبح فرصه شبه معدومة في الليغا إن لم تكن مستحيلة.

كما أن أداء المهاجم الفرنسي تراجع منذ تجديد عقده مع الأتلتي برصيد 18 هدفاً في 41 مباراة، في أسوء معدل تهديفي له منذ انتقاله لـ”الروخيبلانكوس” قبل خمسة أعوام.

وعلى ملعب كامب نو، لم يهز غريزمان الشباك مطلقاً في 12 زيارة لملعب البرسا (7 مع أتلتيكو مدريد و5 مع ريال سوسييداد).

والآن، وفي الوقت الذي يصر فيه “الروخيبلانكوس” على أن اللاعب الفرنسي لن يرحل، لا يستبعد برشلونة ضمه.

ومن يعلم ما إذا كان طريق غريزمان وبرشلونة سيلتقيان مجدداً على طاولة المفاوضات قريباً، لكنهما بالتأكيد سيلتقيان السبت في مواجهة على أرض كامب نو، وما سيحدث هناك وما ستفعله الجماهير قد يتوقف عليه مستقبل هذه العلاقة المحتملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق