مشجعون لبطل الدوري الإنجليزي خلف القضبان

مشجعون لبطل الدوري الإنجليزي خلف القضبان
  • تكبير الخط
  • تصغير الخط
  • الحجم الاصلى

ألقت شرطة الميرسيسايد القبض على تسعة أشخاص خارج إستاد أنفيلد، معقل فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، لدى تجمع نحو ثلاثة ألاف من مشجعي الفريق الأربعاء للاحتفال بمراسم تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك رغم القيود المفروضة على التجمعات في ظل جائحة فيروس كورونا.

وتسلم قائد فريق ليفربول جوردان هندرسون، كأس مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، التي توج بها ليفربول للمرة الأولى خلال 30 عاما، من قبل المدرب واللاعب السابق كيني دالجليش على أرض الملعب في غياب الجماهير، وذلك عقب المباراة التي انتهت بفوز ليفربول على تشيلسي 5-3.

ومنذ استئناف منافسات الدوري في يونيو بعد توقف دام 100 يوم بسبب جائحة كورونا، أعلنت الحكومة البريطانية حظر تجمع الجماهير في الفعاليات الرياضية.

لكن مشجعي ليفربول تجاهلوا التعليمات للمرة الثانية أمس، حيث كان مشجعون قد احتشدوا أيضا في 25 يونيو الماضي للاحتفال إثر حسم الفريق للقب الدوري الممتاز.

ولا تزال شرطة الميرسيسايد تحقق مع 20 شخصاً جرى القبض عليهم في بيير هيد بوسط مدينة ليفربول في 27 يونيو.

وألقي القبض على شخص عمره 19 عاماً إثر إشعال نيران عند مبنى ليفر التاريخي، بينما تعرض 34 شخصاً لإصابات.

وألقي القبض على تسعة أشخاص أخرين الأربعاء للاشتباه في القيادة تحت تأثير الكحول وتعاطي المخدرات، وكذلك السكر والاعتداء على الأخرين.

نشرت فى : الأخبار العالمية، ليفربول

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

شاهد ايضا