الأخبار المحلية

مطالبات بعودة الفرق السعودية للمشاركة خليجيا .. واتحاد كرة القدم يدرس القرار

طالبت اللجنة المنظمة لبطولة الأندية الخليجية من الاتحادات الخليجية بضرورة تحديد الاندية التي ستمثلها في النسخة المقبلة لدوري ابطال الخليج للأندية ( 28 ) ، حيث ستعقد اللجنة في 22 يونيو الحالي اجتماعها من اجل تثبيت مواعيد البطولات المقبلة للبطولة ، يشار إلى ان اللجنة المنظمة تبذل جهودا واسعة من اجل اعادة الفرق السعودية للمشاركة من جديد ، ومن المنتظر ان يحسم اتحاد كرة القدم السعودي موقفه النهائي حول العودة من جديد من عدمها  بعد غيابه عن المشاركة نظير الاحداث الشهيرة لمواجهة النصر السعودي والوصل الاماراتي .

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. وترجع فضيحه زعبيل هههههههههههه

    ناس ناويه اسيا وناس همها ترد كرامة زعبيل هههههههههههههه

    1. المفترض انها تلغى بطوله الخليج مامنها فايده خلونا على اسيا نقعد نفحط مع المفحطين ههههههههههه فحط يامفحط

  2. الف الف مبروك للاندية السعودية

    واتمنى الا يشارك النصر في هذي البطولة

    حتى مايتسبب في مشكلة وانقاطعها مره اخرى

    او اي بطولات خارجية نادي المشاكل

    وانا ارشح من الان
    اصحاب اصحاب المركز الخامس والسادس ونتمنى اضافة السابع بحيث تصير 3 اندية

    وترتيب الاندية رح يكون
    الهلال ثم الاتحاد ثم الشباب ثم الاهلي ثم الاتفاق
    مع تبديل المراكز بينهم
    قد يكون الاتحادا الاول او الشباب
    لكن هؤلاء الخمسة الاوئل
    ثم بعدهم
    الفتح ثم الفيصلي ثم النصر
    مع تبادل المراكز بينهم بحيث يمكن يكون النصر السابع والفيصلي قد يكون السادس
    وحتى لو جاء النصر السادس فاخذوا الي بعده

  3. اقول مالكم كرامة اذا رجعتوا لهم غير كذا من زين هالبطولة فرق ضعيفة وتدور حرششششش

    اذا ماودكم تزعلونهم خلو بطل الدرجة الأولى يلعب معهم شرط يأخذها عليهم بون أجانب ….

  4. اتمنى عدم مشاركه الانديه السعوديه في بطوله الخليج
    مالم تتغيرلوائح البطوله وتكون واضحه
    بعدين البطوله ضعيفه جدا ومالها اي فايدة
    واذا بنشارك نشارك ببطل الدرجه الاولى

  5. يا رجل من زين فرق الخليج والا اخلاقهم السيئة انظر ما حصل قبل ايام من حارس الوصل وكثير من الاعبين فوضى ومضاربات وتعدي بصراحه المفروض نادي الوصل يشطب من اي بطولة والا تمتنع الفرق من اللعب؟؟؟ هم سبب المشاكل بكل دورة؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى