عكاظمرآه الصحافة

مكالمة غامضة وتغريدة ملغومة تتصدر الفضائيات

مجددا عاد النجم الدولي السابق فهد الهريفي هذا الأسبوع ليكون محور حديث البرامج الفضائية بعد انتشار مكالمة هاتفية مسجلة وغامضة نالت من نجم الكرة السعودية ياسر القحطاني نسبت له ونفاها، حيث فتحت أبواب نقاش في كثير من البرامج تصدرها برنامج كورة الذي كذب فيه الواقعة وقال إنها ليست لي ولا أعلم عنها، ورد على مبادرة الصلح بينه وبين قائد فريق الهلال بالموافقة وهو ما ظل حديث اليومين الماضيين.
وتفاعل مجموعة من الاعلاميين مع جملة الاحداث التي وقعت وتطرقوا لحالة التشنج في الوسط الرياضي وتوابعها. إذ قال الناقد الصحفي محمد الغامدي إن مجتمعنا الرياضي مع الاسف تشوبه الكثير من السلبيات، ومهمة الاعلام فلترة الصالح من الخبيث وحماية الجمهور من هذه السلبيات، وأضاف لم يعد للإعلامي الرياضي تأثير كبير كما في السابق، فالقضايا يناقشها الان المجتمع اكثر من الإعلاميين.
بينما يعلق الناقد الرياضي مساعد العصيمي: بعضنا صار أشبه بـ «الأراجوز» يؤتى به للضحك والفرجة فقط. وفي برنامج السوبر استغرب الناقد محمد الدويش حالة الفوضى في المشهد الرياضي وقال مع الاسف هناك ما هو أهم من هذا الامر الذي يفترض أن يكون الوسط الرياضي مشغولا به، مستغربا أن يتم إشغال الوسط الرياضي بالقضايا الصغيرة التي تسببت في تراجع الكرة السعودية إلى الخلف.
وحظيت قضية خلاف لجنة المنشطات وحسين عبدالغني على نصيب كبير من الحضور الاعلامي إذ تطرق لها عدد من الاعلاميين ففي برنامج المنصة طالب عبدالكريم الزامل رئيس اللجنة الدكتور صالح القمباز بمزيد من الحزم والالمام بتفاصيل القضايا منتقدا الثقة التي يمنحها بشكل مبالغ فيه في بعض الاشخاص، ودعاه إلى مراجعة ما يصرح به بعض العاملين في اللجنة وتأمله واصفا الشكوى بأنها غير منطقية. بينما رأى المهندس طارق التويجري أن الامر أصبح مثار تساؤلات معتبرا ما يحدث بأنه لا يعكس الواقع على النحو الذي يجب، وقال إن ضغط النصر على المنشطات لن يثمر بنتائج إيجابية في مصلحة الطرفين، داعيا إلى حل المشكلة.
في شأن آخر فجرت تغريدات المدرب الاسباني كانيدا قضية خلاف جديدة في العميد بعد أن حملت تلميحا أغضب الشرفي أحمد محتسب ناقضه لاحقا بتغريدة أخرى، حيث شخص الاعلامي جمال عارف وضع نادي الاتحاد بأنه يسير نحو نفق مظلم بوجود المدرب كانيدا وعلق على الاحداث الاخيرة بينه وبين أحمد محتسب بأن الاوضاع تزداد سوءا، وقال نصحت الادارة السابقة بأن تلغي عقد المدرب وفقا لما رأيته أبان عملي معهم في العام الماضي ولكن تشبثت الادارة من باب الاستقرار وآثرت الصمت لكن واقع الفريق ليس جيدا ولم يكن مرضيا بالنسبة لي.
وانتقد عارف نقل مشاكل الاتحاد عبر تويتر بعد الخلاف التويتري بين المدرب وأحمد محتسب، واصفا ذلك بالمهزلة ومعتبرا أن المنطق ومن مصلحة النادي أن تبقى مشاكله داخل أروقة النادي وليس خارجه كما فعل كانيدا وأحمد محتسب، وقال ليس من المصلحة نشر الغسيل وكان الاولى حل الموضوع وديا وعبر مخاطبات للادارة أو أعضاء الشرف وليس كما حدث.
بينما قال الاعلامي عبدالله فلاته إن كانيدا لم يعد مناسبا للاتحاد وبقاءه لن يحقق المصلحة ورحيله بات مطلبا ملحا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق