الرياضة العالمية

منتخب البرازيل يتخلى عن إستاد ماراكانا

قرر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم التخلي عن فكرة استخدام ملعب ماراكانا (معبد كرة القدم بالبرازيل) في ولاية ريو دي جانيرو، الغارق في المشكلات منذ أشهر، وذلك خلال المراحل الأخيرة لمنتخب البلاد الأول في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وكشف موقع غلوبو الإخباري البرازيلي أن السبب وراء قرار اتحاد الكرة البرازيلي هو السعر المرتفع لقيمة إيجار الملعب، بالإضافة إلى الموقف القانوني الغامض له.

وكان المدير الفني للمنتخب البرازيلي، إدينور ليوناردو باتشي “تيتي”، قد طلب لعب مباراته الأخيرة في التصفيات أمام تشيلي في 10 أكتوبر المقبل على ملعب ماراكانا.

وستكون مباراة البرازيل المتبقية له على ملعبه في التصفيات أمام الإكوادور في مدينة بورتو أليغري في 31 أغسطس.

يذكر أن منتخب “السامبا” تأهل فعلياً لمونديال 2018 بروسيا.

ولم يخض المنتخب الأول البرازيلي أي مباراة على ملعب ماراكانا، منذ نهائي بطولة كأس القارات التي فاز بها في 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى