الرياضة العالمية

منتخب هولندا يراهن على حدوث “معجزة”

يحتاج المنتخب الهولندي الأول لكرة القدم غداً الثلاثاء، ما يشبه المعجزة من أجل الاقتراب من التأهل إلى بطولة كأس أمم أوروبا 2016 بفرنسا.

وأصبح المنتخب الهولندي مضطراً للفوز على جمهورية التشيك على ملعب أمستردام أرينا، بيد أن أنظار الجماهير الهولندية سوف تتجه إلى مباراة تركيا أمام أيسلندا.

يذكر أنه إذا حققت تركيا الفوز أو التعادل على ملعبها أمام آيسلندا التي تأهلت فعلياً، ستخرج هولندا تلقائياً من صراع التصفيات الحالية.

ويحتاج الهولنديون إلى سقوط المنتخب التركي على أرضه لينعشوا حظوظهم في التأهل عن طريق خوض مباراة فاصلة.

ووصلت هولندا إلى المرحلة الأخيرة من التصفيات الأوروبية دون أي فرصة للتأهل المباشر ويعتبر المركز الثالث في المجموعة الأولى هو أقصى الطموحات التي يطمع فيها المنتخب الهولندي وهو ما يمنحه فرصة الإبقاء على حظوظه في التأهل.

ويحتل المنتخب الهولندي الذي يقوده فنياً المدرب داني بليند المركز الرابع في المجموعة برصيد 13 نقطة، خلف تركيا 15 نقطة، وجمهورية التشيك 19 نقطة، وآيسلندا 20 نقطة.

وأصبح المنتخب الهولندي وصيف بطل العالم في مونديال 2010 وصاحب المركز الثالث في مونديال 2014 قريباً للغاية من الغياب عن إحدى البطولات الكبرى لأول مرة منذ مونديال 2002.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى