مقالات الكتاب

منزلق‏

دائما ما تدخل الجولات الأخيرة من منافسات الدوري في (منزلق) التشكيك وتبدأ لعبة البحث عن تحقيق المصالح وتخرج المنافسة من هدفها الشريف إلى غير ذلك.

· يستغل بعض (المرضى) أو الباحثين عن مصالحهم الشخصية ذلك المنزلق لكي يتسلقوا على أكتاف الآخرين، فليس غريبا ان يخرج من يشكك في ان الفريق الاتفاقي يرغب بعدم السفر إلى بريدة من اجل ان يكون أكثر استعدادا لهزيمة الفريق الشبابي !
· وهل كان حديث الرئيس الأهلاوي بعد مباراة القادسية الذي أشار فيه بتعجب واستغراب بتلبية طلب جلب حكام أجانب قبل المدة المحددة من قِبل أمانة الكرة داخل هذا المنزلق ؟ وما هي مصلحة أمانة الكرة في تجاوز التعليمات؟ وما هي الظروف والمقاييس التي جلب من خلالها القادسية حكاما أجانب في ظل الفوارق الفنية والمعنوية بينه وبين الفريق الأهلاوي؟
· هناك من قال :إن الشبابيين هم أصحاب فكرة جلب الحكام الأجانب وتحمل الدفع لهم وحتى (لو) كان ذلك صحيحا، فهل كان جلب الحكام فيه ضررا على الفريق الأهلاوي؟
· المصيبة أن صوت رابطة دوري المحترفين (غائب) عن الأحداث برغم من ان الرابطة ومن خلال الأموال التي بحوزتها كان بإمكانها ان يكون لها حيز من الفراغ  وتنقذ الموقف

الاتفاقي بطائرة خاصة من الأموال التي تمتلكها .
· هناك فئة تعلم علم اليقين (بالحقيقة) إلا أنها تحاول ان تُشكك بتلك الحقيقة خصوصا عندما يكون صوت المتضرر من تلك الحقيقة من أصحاب (الرش) الذين يمتلكون إمكانيات الرش المالي لأصحاب النفاق الإعلامي .
· نعم هناك من (يدسم) لكي يجد تلك الأصوات والأقلام جاهزة للدفاع عنه أو للهجوم على خصومه في قضايا رياضية كثيرة وقد تكون قضية الحجوزات الاتفاقية قد أظهرت تلك الفئة  .
· مباريات الجولة القادمة (غدا) ستكون مفصليّة للفرق المتنافسة فقد تتجدد آمال الفريق الهلالي بتعثر المتنافسين الأهلي والشباب وإذا ما تحقق الفوز لهما فإن الآمال الهلالية ستتبخر .
·  في السنوات الأخيرة كان (الصراع) على لقب الدوري هلاليا اتحاديا ،وفي هذا الموسم لم يمتلك الاتحاد نفساً (متجددا) يقوده للمواصلة، أما الهلال فمازال يتنفس بصعوبة.
·  المثير أن ذلك الاحتكار لن يتكرر هذا الموسم لكي نشاهد بطلا جديدا للدوري فدخول الشباب والأهلي في (الصراع) على اللقب كان من صالح الدوري ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق