الأخبار المحليةالهلالاهم الاخبار

من يحسم صراع التأهل .. الهلال أم أهلي الإمارات؟

سيكون الأهلي الإماراتي في حاجة لمواصلة نتائجه الإيجابية، عندما يستضيف الهلال السعودي في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، غداً الثلاثاء، للظهور في النهائي لأول مرة.

وحقق الأهلي إنجازاً كبيراً باجتياز دور المجموعات لأول مرة، وشق طريقه خطوة بخطوة حتى بات يحلم بأن يصبح أول فريق إماراتي يبلغ النهائي منذ فعلها العين في 2005.

ولدى الأهلي، بقيادة الروماني كوزمين أولاريو، أفضلية بسيطة في الوصول إلى النهائي بعدما خرج بالتعادل 1-1 من إستاد الملك فهد الدولي في مباراة الذهاب.

وكان الأهلي قريباً من الخروج بالانتصار بهدف سجله البرازيلي المتألق ليما، قبل أن يدرك برازيلي آخر هو إيلتون ألميدا التعادل لأصحاب الأرض قبل أقل من 10 دقائق على نهاية الوقت الأصلي.

ومن المنتظر أن تكون الإثارة حاضرة بقوة في مباراة الإياب، كما كان الحال ذهاباً في ظل رغبة الهلال في الوصول إلى النهائي للموسم الثاني على التوالي وتعويض خسارته أمام وسترن سيدني واندرارز.

وشهدت مباراة الذهاب احتساب واحدة من أغرب ركلات الجزاء عندما أمسك مدافع الأهلي سالمين خميس، بالكرة بعد اجتيازها خط المرمى، لكن الحكم احتسبها ركلة جزاء بداعي أنه أمسكها من داخل الملعب.

ونفذ البرازيلي كارلوس إدورادو ركلة الجزاء لكنه أهدرها في منتصف الشوط الثاني ليحتفظ الأهلي بتقدمه حتى قرب النهاية.

ويعتبر الأهلي الفريق الوحيد في الدور نصف النهائي بالموسم الجاري الذي لم يحرز اللقب، إذ سبق للهلال الفوز باللقب مرتين آخرها في 2000، كما توج أيضاً تشونبوك الكوري وقوانغتشو إيفرغراند الصيني اللقب.

ومن المنتظر أن يحظى الأهلي بدعم كبير من المشجعين، لكن في الواقع فإن الهلال أيضاً سيتلقى مساندة كبيرة من جماهيره سواء التي ستسافر خلف الفريق أو الموجودة في الإمارات.

وقال رئيس الهلال الأمير نواف بن سعد: “نشكر إدارة الأهلي على رفع نسبة تذاكر الجمهور الهلالي لحضور المباراة، هذا يدل على معرفتهم بحجم الجماهير الهلالية ويعلمون أنها ستكون خلف فريقها في أي مكان، نشكرهم على المبادرة”.

وسيفتقد الهلال مرة أخرى مدافعه البرازيلي ديغفاو الذي يقضي عقوبة الإيقاف للمباراة الثانية بسبب اعتدائه على لاعب لخويا، التونسي يوسف المساكني.

كما استبعد مدرب الهلال، اليوناني جيورجيوس دونيس، حارسه خالد شراحيلي من تشكيلة الفريق بداعي تأخره عن آخر مران قبل السفر.

ويتشابه موقف الناديين في الدوري المحلي، فالأهلي خاض 3 مباريات انتهت كلها بفوزه وهو نفس موقف الهلال تماماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى