الرياضة العالمية

موجة سخرية بعد إعلان الفيفا عن التشكيلة المثالية لعام 2019

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي موجة سخرية بعد إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم عن التشكيلة المثالية لعام 2019 والتي ضمت 11 لاعب كرة قدم عالميا.

وتداول الكثير من مشجعي كرة القدم عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” العديد من التعليقات السلبية والساخرة على اختيارات الفيفا للتشكيلة وللاعب الأفضل لهذا العام.

وشهدت التشكيلة تواجد أسماء لم تستحق، حسب وجهة نظر بعض المشجعين، أن تتواجد ضمن قائمة أفضل اللاعبين في العالم، أمثال ثلاثي ريال مدريد، سيرخيو راموس، ومارسيلو، ولوكا مودريتش، في ظل تقديم الفريق الملكي أسوأ مواسمه على الإطلاق.

وتساءل العديد من المغردين عن سبب غياب السنغالي، ساديو ماني، نجم ليفربول، الذي كان سببا رئيسيا في تتويج الفريق بالتشامبيونز ليغ، عن تشكيلة العام.

وطرحت العديد من الأسماء التي لم ينصفها الفيفا، حسب رأي المشجعين ولم تتواجد في قائمة التشكيلة المثالية، كونهم لا يملكون الشهرة الإعلامية الكافية ومساندة شركات التسويق، أمثال السنغالي كاليدو كوليبالي مدافع نابولي، والظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد، والاسكتلندي أندرو روبرتسون، بطلي أوروبا مع ليفربول، والبرتغالي برناردو سيلفا، نجم نادي مانشستر سيتي، ورحيم ستيرلينغ، جناح ونجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى