الرياضة العالميةريال مدريد

مورينهو : أسوأ ما يواجهني حالياً في تدريبات الفريق هو الصحافة

مع إقتراب اللقاء الودي المنتظر الذي يجمع بين العملاق الأسباني (ريال مدريد) ونظيره الايطالي (آي سي ميلان) بدأ المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو يمارس هوايته ضد الإعلاميين والصحفيين بمهاجمتهم بعد أن عبر عن استغرابه من أسلوب الصحافة في أسبانيا بالتعامل مع لاعبيه، وخاصة النجم البرتغالي الدولي فابيو كوينتراو وزميله الألماني الدولي سامي خضيرة.

وقال “السبيشل ون” (كما حب أن يطلق عليه): ” فابيو كوينتراو يمتلك الموهبة والقدرة الدفاعية مما يساهم بقوة في خلق المزيد من الأمن الدفاعي في صفوف الفريق، وخاصة في المباريات الكبيرة، ودائماً ما ألاحظ أنه يعاني من الإنتقادات غير المنطقية من قبل الصحافة، وفيما يخص مشكلة الظهير الأيمن فإننا نتملك الأسباني الدولي أربيلوا وكذلك الفرنسي لاس ديارا وزميل ناتشو فيما لو أستدعت الحاجة له، وأنا أرى فابينهو غير جاهز لـخوض تجربة اللعب في الفريق الأول حتى الآن”.

وأضاف المدرب البرتغالي قائلاً : ” لم أتمكن من قبول أو فهم الإنتقادات الموجهة من قبل الصحافة لـلاعبين سامي خضيرة وكوينتراو، وفي الحقيقة أسوأ ما يواجهني حالياً في تدريبات ريال مدريد هو الصحافة فقط، والسبب أنهم دائماً يحاولون البحث عن السلبيات دون النظر للإيجابيات، وخاصة في مدريد”.

وحول سوق الانتقالات الصيفية للفريق قال مورينهو: ” نعم هناك أسماء قادمة، وأعتقد بانها ستدعم خط الوسط ولدي خيارات عديدة ولكنني لن أحدد لكم الأسماء فالسوق يستمر حتى نهاية 31 أغسطس، لننتظر ونرى” .

وفيما يخص الجدول وأوقات المباريات قال : “أفضل أن ألعب مبكراً في وقت الظهيرة، والمهم في هذه الأمر أنه يجب ان تتساوى فرص كل الفرق، ولذلك أعتقد أن الإنجليز هم الأكثر سعادة بسبب وقت اللعب المناسب لهم، ولا أهتم فيما لو لعب الفريق يوم السبت أو الأحد أو أي يوم آخر”.

وأختتم حديثه عن إمكانية التعاقد مع مهاجم ثالث بقوله: ” سبق وأن طالبت بمهاجم ثالث في الموسم الماضي لأنه في ذلك الوقت لم يكن لدي ما أحتاج إليه في الفريق،ولكن تغيرت الأمور الأن مع تألق وتطور بنزيما الذي ارتفع مستواه وبدأ يسجل الأهداف بمهارة عالية، ومع ذلك بنزيما وحده مع هيجواين لايكفي لموسم طويل حيث أن الأمر فيه مخاطرة نوعاً ما، كما حدث في الموسم الماضي عندما أصيب بنزيما واضطررنا للعب مباريات مهمة وصعبة وشاقة بـ هيغواين فقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى