الإقتصادية

مورينيو : الماتدور ليس كاتالونيا والبرشا كان بطلا

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم أن إسبانيا حاملة اللقب لا تزال الأفضل في البطولة، رغم بدايتها الضعيفة في النهائيات أمام إيطاليا لكنها ستواجه منافسة من ألمانيا في طريقها إلى اعتلاء منصة التتويج مرة أخرى.

وتتطلع إسبانيا بطلة العالم 2010 إلى أن تصبح أول دولة تفوز بثلاث بطولات كبرى متتالية ولا يزال مورينيو يعتقد أن الفريق يمكنه هذا.

وقال مورينيو في سنغافورة ”إسبانيا بطلة العالم ولا شك في هذا”.

وأضاف ”منتخب إسبانيا أحد أفضل الفرق في أوروبا لذلك من الطبيعي أن يتأهل ويشق طريقه وربما يواجه منافسة من ألمانيا أو من فريقين آخرين للتتويج باللقب إذا سارت الأمور بشكل صحيح”.

لكن مورينيو لا يملك الثقة نفسها بمنتخب بلاده رغم أن البرتغال تعافت من آثار هزيمتها أمام ألمانيا لتفوز 3-2 على الدنمارك الأربعاء.

وبسبب النتائج غير المتوقعة في البطولة التي تضم 16 فريقا يأمل مورينيو أن تفجر البرتغال مفاجأة وتفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخها، وقال مورينيو ”الآن لا تعتمد البرتغال على فرق أخرى بل على نفسها فقط إذا تمكن الفريق من إنجاز المهمة أمام هولندا فإنها ستصعد إلى دور الثمانية”.

وأضاف ”لا أعتقد أن منتخب البرتغال ضمن أفضل فريقين أو أفضل ثلاثة فرق في البطولة، لكن هذه المسابقات مع نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة وفي بعض الأحيان عن طريق الوقت الإضافي وركلات الترجيح، لذلك فإنه إذا وصلت البرتغال إلى دور الثمانية من الممكن أن يحدث أي شيء”.

ويرى المدير مورينيو أن الحديث عن أن منتخب إسبانيا قريب جداً من برشلونة غير منطقي ملقياً بالضوء على كون ريال مدريد يمتلك خمسة ممثلين له في تشكيلة بيثنتي ديل بوسكي.

ورد مورينيو على سؤال من الصحافيين بالقول ”تتحدثون عن إسبانيا وبرشلونة، لكن المنتخب الوطني الإسباني يمتلك خمسة لاعبين من ريال مدريد أيضاً”، لا أعلم لماذا تخلطون بين البرشا وإسبانيا لأنهما شيئان مختلفان تماماً”.

وأنهى حديثه قائلاً ”برشلونة كان بطلاً لإسبانيا، أكرر كان بطلاً لإسبانيا، ليس أكثر من ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى