الرياضة العالميةبرشلونة

ميسي : فاتي لاعب رائع ويمتلك جميع مقومات النجاح

كال قائد برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، المديح للجوهرة الصاعدة من صفوف الناشئين، المهاجم الإسباني من أصل غيني-بيساوي، أنسو فاتي، قائلاً إنه “لاعب رائع ويمتلك كل مقومات النجاح”.

وفي مقابلة مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم، عقب فوزه بجائزة “الأفضل” لأفضل لاعب في العالم الموسم الماضي، قال ميسي إنه “معجب كثيراً بأنسو فاتي ويحاول مساعدته، لكنه طالب في الوقت نفسه بالصبر عليه”.

وأضاف “أراه بعيني، أحب أن ينضم إلينا بشكل تدريجي (الفريق الأول) كما حدث معي عندما بدأت، بدون ضغوط. لا ننسى أن لديه 16 عاما فقط”.

وتابع “آمل أن يواصل الاستمتاع وألا يتأثر سلباً بكل الضوضاء التي من حوله، لأنه يمتلك الجودة ليصبح من بين أفضل لاعبي العالم”.

وتذكر ميسي بداياته مع الفريق الأول لبرشلونة “ساعدني رونالدينيو كثيرا وكذلك (المدرب الهولندي فرانك) ريكارد. بالفعل، الكل ساعدني بطريقته، بالأخص ريكارد الذي كان يبعدني عن بعض المباريات ولم أكن أشعر بالضيق. الآن بعدما أصبحت كبيراً أستطيع فهم ذلك وأشكره عليه”.

وأقر البرغوث بأن الموسم الماضي كان “غريباً” بالنسبة لبرشلونة، لأنه كان يسير بشكل “رائع” حتى “غيرت مباراة سير كل شيء” في إشارة للهزيمة أمام ليفربول بإياب نصف نهائي “التشامبيونز ليغ” برباعية نظيفة وتوديع البطولة.

وقال “كان أمراً محبطاً للغاية، وكانت نهاية مؤلمة لنا”.

وعن طموح الفريق لهذا الموسم، أكد ميسي أن الهدف هو العودة للمنافسة على كل الألقاب رغم أن هناك لقب يتمناه فوق البقية “لم نفز بالتشامبيونز منذ أربع سنوات وحقاً نريد الفوز بها مجدداً، لكننا نعلم بأن علينا العمل يومياً من أجل تحقيقه، وإلا فلن نتمكن من ذلك”.

وحول تطلعاته في بطولة كوبا أمريكا القارية العام المقبل والتي ستقام في كولومبيا والأرجنتين، أكد أنه يتمنى حقا أن يحظى بفرصة جديدة لمحاولة الفوز باللقب مع بلاده.

كما امتدح مدرب منتخب بلاده، ليونيل سكالوني “إنه مدرب لديه رؤية واضحة ويعرف كيف يقيم كرة القدم وينقل لنا أفكاره بسهولة ووضوح”.

وأضاف “إنه يقدم عملا جيداً ويعرف كيف يدير اللاعبين، كما أنه سهل التواصل، استمراره كان قراراً جيداً”.

وأقر ميسي البالغ من العمر 32 عاماً أنه بالرغم من أنه لم يتخيل نفسه مديرا فنيا في المستقبل، فإنه “لا يعرف على الإطلاق” ماذا سيحدث، لأنه يرغب في بعض الأحيان عند مشاهدة اللاعبين الناشئين في “تدريبهم وإعدادهم”.

وبخصوص حصوله على جائزة “الأفضل” لـ”فيفا” للمرة الأولى في حلتها الجديدة منذ 2016 والسادسة في مشواره، قال “كما أقول دائما، الجوائز الفردية تعد ثانوية بالنسبة لي، لأن الفريق هو الأهم”.

وعن علاقته بغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد ومانشستر يونايتد سابقا ويوفنتوس حالياً، قال “ربما ترى الناس وجود تنافسية بيننا بعيداً عن كرة القدم، لكن الحقيقة ليست كذلك لكلينا”.

وأضاف “أنا وهو نريد الأفضل لفريقينا ولا نحب الخسارة، هو أمر لا يقبله أي منا”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى