الرياضة العالمية

ميلان يوقع ميثاق شرف ضد خطاب الكراهية عبر الإنترنت

أصبح ميلان أول ناد في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، يوقع على “بيان التواصل غير العدائي للرياضة” أمس الثلاثاء، بهدف مكافحة العنصرية وغيرها من خطابات الكراهية على الإنترنت.

ووقعت حوادث عديدة للاعبين في جميع أنحاء أوروبا تم استهدافهم بإساءات عنصرية أو تعليقات تمييزية أخرى على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقامت جمعية غير ربحية باسم “بارول أو ستيلي” بالاشتراك مع أكثر من 100 رياضي وناد واتحادات وشركات وصحفيين ومتحدثين رسميين يشاركون في عالم الرياضة بصياغة البيان الذي يحتوي على 10 مبادئ للسلوك المسؤول عبر الإنترنت.

وقال الرئيس التنفيذي لنادي ميلان إيفان غازيدس بعد التوقيع على البيان في فعالية عبر الإنترنت “يعد بيان التواصل غير العدائي للرياضة خطوة مهمة أخرى في رحلة المسؤولية الاجتماعية للنادي”.

وأضاف “لقد قررنا دعم هذا المشروع الجدير للغاية لتزويد أسرتنا العالمية التي تضم أكثر من 500 مليون روسونيري (لقب فريق ميلان) بإرشادات ملموسة تهدف إلى خلق بيئة رقمية صحية وإيجابية بشكل متزايد وحظر التعصب والتمييز بجميع أشكاله”.

وكان من بين المتحدثين الآخرين في الفعالية اللاعبان دافيد كالابريا وديبورا سالفاتوري رينالدي بالإضافة إلى نائب رئيس النادي الفخري فرانكو باريزي ورئيسة جمعية (بارول أو ستيلي) روزي روسو.

وقالت روسو: “يسعدنا أن نرحب بأول فريق من دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وواحد من أكثر الأندية شهرة في العالم، في مجتمعنا.. نعتقد أن هذا عمل مهم من أعمال المسؤولية والتغيير الثقافي، والذي نأمل أن يكون مصدر إلهام للآخرين في كرة القدم”.

وأعلنت ثلاثة أندية بريطانية لكرة القدم، سوانسي وبرمنغهام وبطل اسكتلندا غلاسكو رينجرز، مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة أسبوع يوم الخميس الماضي، بسبب الإساءات العنصرية التي تم إرسالها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

ورفض موقعا “تويتر” و”إنستغرام” المملوكان لموقع “فيسبوك” طلبات إجراء مقابلات مؤخرا من “أسوشيتدبرس” لمناقشة ما يقومان به للقضاء على الإساءات العنصرية المرسلة للاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى