الرياضة العالميةيوفنتوس

نابولي يهزم اليوفنتوس ويحقق كأس ايطاليا للمرة الرابعة في تاريخه

حقق نابولي بطولة كأس ايطاليا للمرة الرابعة في تاريخه بعد فوزه على خصمه يوفنتوس في ملعب الأولمبيكو في العاصمة الايطالية روما بنتيجة (2-0)، وبذلك يعيد نابولي الابتسامة لأنصاره ويحرم يوفنتوس من تحقيق الثنائية وتحطيم رقم المدرب فابيو كابيلو مع نادي ميلان والذي حقق 42 انتصار في موسم واحد، و58 انتصار متتالية.

وافتتح كافاني التسجيل بعد أن أحتسب حكم المباراة ركلة جزاء أثر تعرض المهاجم الأرجنتيني لافيتزي للاعاقة من قبل الحارس ستوراري ليتقدم الماتدور كافاني ويضع الكرة في الشباك في الدقيقة 63، وجائت ردة الفعل من قبل لاعبي السيدة العجوز جيدة في السعي نحو تحقيق التعادل إلا أن تألق المدافع كانفارو والحارس دي سانتس وقف حائلاً دون تحقق ذلك.

وجاء هدف التعزيز من كرة مرتدة قادها البديل بانديف ليمرر الكرة لصانع الألعاب التشيكي هامسيك الذي سدد كرة بيمناه سكنت شباك الحارس ستوراري في الدقيقة 83 ليؤكد أحقية فريقه بلقب الكأس الذي غاب عن خزائن الفريق منذ عام 1987م.

ورغم أن حكم المباراة أخطأ في تقدير كرة نتيجة لاعاقة ماركيزيو في شوط المباراة الأول داخل منطقة الجزاء إلا أن اليوفي لم يقدم الأداء القوي الذي قدمه خلال الموسم واتضح على لاعبيه التشبع من الانتصارات امام التعطش الكبير من قبل فرقة السان باولو التي حضرت وقدمت وأستحقت الكأس.

وأنتقد المحلل والناقد الكروي أليساندرو ألتوبيللي خيارات المدرب كونتي في المباراة بإختياره ثانئي خط الهجوم الغير متفاهم والمتمثل في بوريلو وديلبيرو، وكذلك عدم الزج بالحارس الدولي جيان لويجي بوفون لاعطاء الخط الخلفي قوته التي اهتزت بسبب إصابة كيلليني، كما ان كونتي لم يدير المباراة بالقوة التكتيكية التي عودنا عليها وواجه صعوبة بالغة في مجاراة المدرب والتر ماتزاني مدرب نادي نابولي.

ومن المقرر أن يواجه كونتي قضية الفساد المتهم بها أثناء تدريبه لنادي سيينا في الموسم الماضي حيث وجهت إليه التهم بأنه كان على علم بالتلاعب الذي حدث في النتائج وصمته عن الأمر يعني مشاركته فيه مما قد يتسبب في وصول العقوبات له كما طالت كل المتورطين آنذاك، وفيما لو تم ذلك فإن اليوفي قد يبدأ الموسم المُقبل بصورة لا تعجب أنصاره الذين يرغبون في أن تتواصل فرقة كونتي في تقديم ما قدمته خلال الموسم الحالي خاصة في بطولة الدوري الذي نجح الفريق في تحقيقها دون التعرض لأي خسارة.

وفيما يخص نابولي فقد قام لافيتزي وكافاني بعمل دوره على الملعب ودعا من خلالها الجماهير في إشارة واضحة لرحيل النجمين الذين تلقيا عروضاً من الانتر واليوفنتوس وتشيلسي والعديد من الأندية الكبيرة التي خطبت ودهما للتعاقد معهما وسيكون الصيف حافلاً بالنسبة للنجمين ولفريقهما نابولي الذي سيعمل رئيسه ديلورنتيس بالتأكيد على تعويض غياب القوة الهجومية الضاربة التي أرعبت العديد من المنافسين في الدوري ودوري ابطال اوروبا.

وتحدث المدرب أنتوني كونتي خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة وقال: “هزيمة لا تسر اليوفنتوس وخاصة أنها جائت بعد موسم استثنائي، والهزيمة لاتسرني ولا تسر الادارة ولا اللاعبين ولا الأنصار وعلينا أن نتعلم الدروس من مثل هذه الخسائر” وأضاف: ” الخسارة ثقيلة لأن أهمية الكأس بالنسبة لنا ثقيلة، وعلينا أن ننظر للأمام الآن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق