الرياضة العالميةريال مدريد

نافاس من حارس مرفوض لنجم ساطع بعرين ريال مدريد

قبل شهرين فقط، حاول نادي ريال مدريد الإسباني استغلال حارس مرماه الكوستاريكي كيلور نافاس كوسيلة مساعدة لضم حارس مانشتسر يونايتد الإنجليزي، ديفيد دي خيا.

ولكن ما لبث أن أصبح الحارس الكوستاريكي أحد النجوم البارزين والأعمدة الأساسية التي يعتمد عليها الريال في الموسم الحالي، وتمثل نقطة جذب لدى جماهير الفريق “الملكي”، كما يعتمد عليه الريال بشكل كبير في المباراة المرتقبة غداً الأربعاء، أمام مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأكد التطور المفاجئ في مسيرة نافاس أن كرة القدم لعبة التقلبات الهائلة والتغيرات السريعة، وأن لاعباً يمكنه أن يتحول من مرفوض في الفريق إلى أحد أبرز النجوم في غضون أسابيع قليلة.

وفي أغسطس (آب) الماضي، كان الريال حريصاً على بيع نافاس إلى مانشستر يونايتد، كجزء من صفقة دي خيا الذي كان البديل المناسب والاستراتيجي للفريق، بعد رحيل الحارس العملاق إيكر كاسياس إلى بورتو البرتغالي.

وأثار هذا غضباً شديداً لدى نافاس، خاصة وأنه لم يقض مع الريال سوى موسم واحد، بعد موسمين رائعين في صفوف ليفانتي الإسباني.

وكان غضب نافاس نابعاً من عدم حصوله على الفرصة لإظهار مهاراته وإمكانياته في نادي العاصمة، بعدما قضى موسمه الأول مع الفريق في ظلال كاسياس.

وقال نافاس (28 عاماً): “لا أريد أن أقول الكثير، لكنها كانت تجربة مزعجة.. كل ما أردته هو إظهار ما أستطيع تقديمه مع ريال مدريد، وبدلاً من هذا، أبلغوني في آخر يوم بشهر أغسطس الماضي أنني في الطريق لمانشستر، لأساعد في إتمام صفقة دي خيا”.

واعتذر رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز سريعاً إلى نافاس على المعاملة الجافة، ثم أتبع هذا برفع قيمة عقد اللاعب.

وجعل المدير الفني الجديد لريال مدريد، رافائيل بينيتز الحارس الكوستاريكي هو الأول للفريق، فيما يجلس كيكو كاسيا بديلاً، ولم يخذل نافاس المدرب، إذ قدم عدة عروض متميزة مع الريال.

واستقبلت شباك نافاس هدفين فقط في 8 مباريات، خاضها حتى الآن في الدوري الإسباني، كما لم تهتز شباكه في المباراتين اللتين خاضهما حتى الآن في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، لكنه يواجه تحدياً صعباً غداً الأربعاء في مواجهة باريس سان جيرمان، الذي يضم في هجومه الثلاثي الخطير المكون من السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأوروغوياني إدينسون كافاني والأرجنتيني إيزيكيل لافيتزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى