مقالات الكتاب

ناقد حصري

– كيف تصبح ناقداً حصرياً؟

– كن “مندوباً” لإدارة ناديك في الإعلام، تحدث بلسان الرئيس، جمّل أخطاء الإدارة، تجاوز عن زلاتها وقِف عند نجاحاتها.. وإن كانت محدودة!

– سخر نفسك لتنفيذ أجندات أعضاء الشرف “الفاعلين” ولتصفية حساباتهم مع خصومهم.

– عند إقالة المدرب للمرة العاشرة خلال خمسة مواسم، كرر السيمفونية المعروفة: “قرار صائب وجريء سيعيد الفريق إلى سكة الانتصارات”!.

– ضع أخطاء النادي المنافس لناديك تحت بقعة ضوءٍ حارق من خلال انتهاج سياسة المبالغة والتضخيم والتهويل عند مناقشة إخفاقات المنافسين.

– أشعل نار التعصب والتحزب وانحر الطرح الموضوعي والعقلاني عند عتبة باب استوديو البرنامج الذي تظهر فيه!.

– عندما يفشل معالي “الريّس” في تحقيق بطولة “تنافسية” داخل الملعب، ابحث له عن بطولة “ورقية” خارج الملعب.. تحدث بلغة الملايين، احرص دائماً على تذكير المحبين بالمبالغ الطائلة التي أنفقها معاليه على الفريق منذ استلامه رئاسة النادي لتخفيف الضغط عليه.

– احفظ كلمة “الكيان”، ضعها في كل جملة مفيدة أو غير مفيدة!.

– إياك وانتقاد “القيادة الرياضية”.. لا تضع وطنيتك في محل نقاش!.

– كن مثيراً للجدل، أكثر من الهياط والشطحات والسقطات والإفيهات الساخنة حتى تصبح ملك المانشيتات الجذابة!.

– اعمل على إلغاء الفارق بين فن “السخرية” وفظاظة “الابتذال” واجعل الكلمتين سيان!.

– احرص على قراءة ما يكتب في وسائل التواصل الاجتماعي ومنتديات الأندية؛ لكي يسهل عليك (الكسب) وركوب الموجة الجماهيرية.

– اشجب واستنكر على (الهايف والمليان) وهاجم رئيس “رابطة دوري المحترفين” ونائبه بمناسبة أو من غير مناسبة!.

– تبنى “نظرية المؤامرة”، اختلق مشاكل واجعلها شيئاً من لا شيء حتى يزيد الاحتقان الجماهيري وتضع لك بصمة في معركة التراشق الإعلامي.

– ابحث عن التميز والتفرد والاختلاف عن الآخرين بشتى الطرق، حتى وإن كلفك ذلك الظهور بثوب (كوميديان) الإعلام الرياضي!.

– احرص على شحن بطارية (جوالك) كي يتسنى لك تلقي الأوامر والتعليمات من “الموجهين” على الهواء مباشرة بصفة فورية عبر خدمة الرسائل النصية ومن دون انقطاع!.

ـ اقرأ قصائد “أبوالعتاهية” في مدح السلطان وتعلم أصول ومبادئ المديح والتملق والتحذلق للمسؤولين!.

 

آخر فنجان:

 

أرى البعض يسيل لعابه على حرف (الواو) الذي يفرق بين “النقد” و”النقود”!

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى