الأخبار المحلية

نتائج قرعة كأس دانون للأمم .. والسعودية تنافس البلد المُضيف والبرتغال واستراليا

تم الإعلان مؤخراً عن نتيجة القرعة لكأس العالم للأطفال 2012 ، تحت مسمى “كأس دانون للأمم” ، والذي من المزمع إقامته في 5 سبتمبر ولمدة خمسة أيام في مدينة وارسو ببولندا ، وبمشاركة أكثر من 40 دولة ، من ضمنها المملكة العربية السعودية التي حلت حسب القرعه ضمن المجموعة (ب)

وقد تضمنت كلاً من البلد المستضيف للبطولة (بولندا) ، البرتغال ، السنغال ، وأستراليا .

ويشارك الفريق السعودي المكون من 14 لاعب تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 12 سنه في هذه البطولة العالمية للمره السادسه ، حيث تقام البطولة سنوياً منذ عام 2000 ، وفي دولة مختلفه كل سنة . وقد حقق الفريق السعودي العام الماضي المركز الثامن على مستوى العالم. علماً بانه يتم إختيار اللاعبين المشاركين بشكل سنوي عن طريق التصفيات التي تقام داخل المدارس السعودية تحت مسمى “كأس صافيو للمدارس” . هذا وقد قام مدرب المنتخب السعودي للفئات السنية الكابتن/ فهد الرديعان بإختيار أفضل المهارات الكروية التي برزت خلال كأس صافيو 2012، كي تمثل المملكة العربية السعودية في هذه البطولة ، كما سيقوم بتدريب الفريق السعودي ومرافقته خلال هذه الرحله ، حيث قال : “إن الإهتمام بتدريب وصقل مهارات هذه الفئة السنية مهم جداً لبناء لاعبي كرة قدم مستقبليين لديهم حس عالي بالمسؤولية، كما أن “بطولة دانون للأمم” تساهم جذرياً في ترسيخ مفهوم الإحتراف بشكل جيد لدى الأطفال ؛ وذلك بحكم احتكاكهم بمدارس كرة القدم العالمية ولاعبيها المتواجدين في هذه البطولة ، إضافة ًإلى كونها تقام تحت مظلة الفيفا وبرعايتها ، أي انها تخضع للقوانين العالمية وتركز على الجانب الإحترافي لكرة القدم”

إلا أن “كأس دانون للأمم يعتبر أحد مشاريع المسؤولية الإجتماعية في نهاية المطاف” كما صرح بذلك مدير العلاقات العامة بشركة الصافي دانون ، الأستاذ/ ريان ينكصار ، الذي أضاف : “إن الهدف الأسمى هو إدخال البهجة والسرور على قلوب الطلاب ، حيث تعتبر رياضة كرة القدم الأكثر شعبية في المملكة ، وفكرة السفر والمشاركة في كأس العالم قد تكون حلماً لدى كل سعودي يعشق هذه الرياضه ، وهذا بالضبط ما توفره بطولة دانون للأمم لأطفالنا ، إضافة ًإلى الأهداف التي تساهم في التنمية الاجتماعية كزيادة الوعي الصحي و الإهتمام بالناحية الغذائية السليمة وتشجيع الطفل على ممارسة الرياضة ، وبالتالي نحن ننشئ جيل مستقبلي صحي أكثر ، ومن المهم جداً أن يجد الأطفال التشجيع والدعم المعنوي من الجميع ، فهم ينافسون باسم المملكة وفي محفل عالمي .”

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يارب نفوز فيها على الاقل بنرفع التنصيف شوي ههههههه مابقى الا دانون والصافي هههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى