الرياضية

نجران يدخل أزمة مالية جديدة والحل بيع عقد خميس للشباب

دخلت إدارة نادي نجران في أزمة مالية جديدة حينما رفض عدد من اللاعبين الأجانب المغادرة إلى بلادهم لحين استلامهم مستحقاتهم المالية المتأخرة لدى النادي وكذلـــك عـدم استلامهم جوازات سفرهم وأوضح أحد لاعبي الفريق الأول المحترفين (تحتفــظ “الرياضيـــة” باسمه) أنه يستعين ببعض أصدقائه من اللاعبين من أبناء المنطقة للتسوق وقضاء حوائجه ومستلزمات أسرته وقال: سحبت الســيارات منا كلاعبين من قبل شركة تأجير السيارات وتركونا بدون وسيلة نقل رغم أننا نعيل أسر ولدينا التزامات كثيرة، وهو ما نفته إدارة نادي نجران برئاسة المهندس صالح آل مريح من خلال بيان أصدره المركز الإعلامي بالنادي أمس.
وجاء في البيان: أبدى رئيس نادي نجران المهندس صالح آل مريح انزعاجه من الأخبار التي ترددت مؤخرا حول سحب سيارات الجهاز الفني والإداري واللاعبين في النادي عن طريق الشرطة وقال: هذا الكلام عار من الصحة ولم يتم سحب أي سيارة من الجهاز الفني، أما بالنسبة للاعبين فقد تم تقليص عدد السيارات من قبل الإدارة لتخفيف الأعباء المالية على النادي وهذا كل ما في الأمر، وأضاف: من يروج مثل هذه الأمور هدفه معروف ونواياه مكشوفة.
وفي السياق ذاته، أكد لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي نجران رمزي بو رقبة كلام الرئيس وقال: لم يتم سحب سيارتي من فهي لا زالت معي وأضاف: أنا ما زلت موجودا في منطقة نجران رغم عدم تجديد عقدي مع النادي وذلك من أجل استلام مستحقاتي المالية لدى النادي وبعدها سوف أغادر.
كما أكد مترجم الفريق التونسي خليل عدم صحة هذه الأخبار وقال: السيارة الخاصة بي لم تسحب وكذا سيارة المدرب ولم يعترضنا أحد وفي الحقيقة أنا أستغرب هذا الكلام فالجميع أصبح يردده ونحن لا نعلم عنه شيئا.
من جانبه، أوضح طبيب النادي الدكتور محمد الأمين أنه تم فصل السيارة عن طريق الكمبيوتــر ولكن سرعان ما عادت وقال: فصلت السيارة ولم أكن أعلم ما السبب وعدت وقمت بإصلاحها وعلمت فيما بعد أنها عن طريق الشركة ولكن الآن الأمور تسير في الطريق الصحيح وتم إضافة عدة أيام إضافية على العقد المبرم بين الشركة والنادي.
وعلمــــت “الرياضية” أن صاحب شركة تأجير السيارات حسين نامي أضاف ثلاثة أيام لجميع سيارات النادي تعاوناً منه مع الفريق وخاصة في ظل الأزمة المالية الخانقة التي يعاني منها نادي نجران.
على صعيد آخر، يتواجد رئيس نادي نجران ومسؤول الاحتراف بالنادي منصر عسلان في الرياض حالياً للتفاوض مع نادي الشباب حول بيع عقد لاعب نادي نجران عوض خميس لمصلحة الشباب بداية من الموسم المقبل لكي تستطيع الإدارة الوفاء بمستلزماتها والتخلص من الشكوى المرفوعة ضد النادي ورئيسه من قبل شركة تأجير السيارات لاستلامهم شيكاً بدون رصيد.
وعلمت “الرياضية” من مصادرها أن مبلغ الشيك لا يتجاوز الـ 169 ألف ريال، فهل أصبح النادي عاجزاً أمام سداد هذا المبلغ الذي لا يعتبر كبيراً بالنسبة لناد يلعب فريقه الكروي الأول في دوري زين للمحترفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق