الرياضة العالمية

نجم السيتي : أشعر بخيبة الأمل لن أشاهد نهائي دوري الأبطال

يبحث النجم الألماني إيلكاي غوندوغان، لاعب وسط فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، عن العديد من الطرق لإلهاء نفسه عندما يلتقي ليفربول الإنجليزي مع ريال مدريد الإسباني في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث مازال يشعر بـ”الغضب” من خروج فريقه من المسابقة القارية.

وفشل مانشستر سيتي في التأهل للمباراة النهائية الأسبوع الماضي، عقب خسارته 5 – 6 أمام الريال في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور قبل النهائي للبطولة.

ورغم اعتراف غوندوغان صراحةً بكونه مهووسًا بكل ما يتعلق بكرة القدم، فإنه ليس لديه أي نية للانتباه لمشاهدة الفريق الذي أطاح بمانشستر سيتي من البطولة يواجه ليفربول في العاصمة الفرنسية باريس يوم 28 مايو الجاري.

وقال غوندوغان لصحيفة (ديلي ميل) البريطانية: إذا فكرت في المباراة النهائية في باريس فإنني أشعر بالغضب الشديد. إنني محبط، وأشعر بخيبة الأمل. أنا بالتأكيد لن أشاهد النهائي.

أضاف غوندوغان: سأحاول بالتأكيد أن أقوم بشيء آخر في ذلك اليوم. لا شيء سيساعد حقًا.

وأوضح لاعب مانشستر سيتي: لقد أصبح الأمر أسهل قليلاً، على الرغم من أنك تدرك – مرة أخرى – أنك فقدت فرصة كبيرة لرفع كأس محتملة.

وتابع: ربما ليس هناك الكثير مما يمكننا قوله لأنفسنا أننا أخطأنا ولكن في نهاية الأمر، استقبلنا هدفين في دقيقتين.

وأشار الألماني: لم نكن هناك عندما كان ذلك ضروريًا ولم نكن مركزين بدرجة كافية. هذا هو اللوم الذي نلقي به على أنفسنا.

وتوج غوندوغان، الذي شارك كبديل في الشوط الثاني من مباراة الإياب ضد ريال مدريد، بثمانية ألقاب كبرى مع سيتي – لكن الألقاب الأوروبية لا تزال بعيدة المنال عنه وعن النادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى