المدينةمرآه الصحافة

نجوم البرازيل يتعاطفون مع الفقراء ويعلنون التضامن معهم

أبدى نيمار مهاجم البرازيل تأييده للمحتجين الذين اندفعوا في شوارع البلاد في الأيام القليلة الماضية للمطالبة بمكافحة الفساد وزيادة الإنفاق على الصحة والأمن والمواصلات.
وكتب نيمار في صفحته على موقع فيسبوك الإلكتروني: «أنا برازيلي وأحبّ بلدي. عائلتي وأصدقائي يعيشون في البرازيل. لذلك السبب أريد أن تكون البرازيل أكثر عدلاً وأمنًا وصحة ونزاهة».
وأضاف: «الطريقة الوحيدة التي يمكنني تمثيل البرازيل والدفاع عنها تكون في أرض الملعب وبلعب كرة القدم. من الآن فصاعدًا سأدخل إلى أرض الملعب وقد ألهمتني هذه الحركة».
وكتب نيمار رسالته بعد مباراة فريقه ضد المكسيك في كأس القارات لكرة القدم حيث سجل هدفًا وصنع آخر بطريقة رائعة ليفوز فريقه 2-صفر.
وأضاف: «أشعر بالحزن لما يحدث في البرازيل. كانت لديّ أيضًا ثقة في أنه ليس من الضروري أن يصل الأمر إلى حد النزول للشوارع للمطالبة بتحسين خدمات المواصلات والصحة والتعليم والأمن وكلها التزامات على الحكومة.»
وفي نفس السياق أعلن أسطورة كرة القدم البرازيلي ريفالدو دعمه للاحتجاجات الشعبية في بلاده المتزامنة مع بطولة كأس القارات.
وكتب ريفالدو على حسابه الشخصي على موقع (تويتر): «من المؤسف أن يُنفَق هذا الكم الهائل من الأموال على المونديال، في الوقت الذي تعاني فيه المدارس والمستشفيات من ظروف سيئة».
وأضاف نجم برشلونة الأسبق وأفضل لاعب في العالم 1999 وبطل مونديال 2002: «عشت حياة فقيرة في صغري، واستشعرت الإهمال في المدارس والمستشفيات، هذا يؤلمني لأن والدي كان يعاني وتوفّي لأنه لم يجد رعاية صحية مناسبة».
وبالمثل أبدى الأسطورة روماريو، بطل مونديال 1994، مؤازرته للمظاهرات، مطالبًا الحكومة البرازيلية بـ»وضع حد للسرقة والذل والعجز».          

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى