الإتحادالوطن

نقطة بني ياس تقرب الاتحاد من التأهل

بات الاتحاد على أعتاب التأهل كمتصدر لمجموعته إلى دور الـ16 من دوري أبطال آسيا بعد عودته بنتيجة التعادل السلبي أمام بني ياس الإماراتي في لقاء جمعهما أمس بملعب الأخير، وعززت هذه النقطة صدارة الفريق الاتحادي لمجموعته الثانية برصيد 10 نقاط، متقدماً على أقرب منافسيه باختكور الأوزبكي بثلاث نقاط الذي عاد من الدوحة بانتصار مهم على العربي القطري بهدف دون رد، ليخرج الأخير من دائر المنافسة تماماً بعد فشله في تحقيق أي نقطة، في وقت حافظ بني ياس على حظوظه في التأهل بحلوله ثالثاً بخمس نقاط مع بقاء جولتين في مرحلة المجموعات.
وبدأ الاتحاد اللقاء متحفظاً لامتصاص اندفاع منافسه صاحب الأرض والجمهور والذي كشف عن وجهه الهجومي مبكراً مهدداً المرمى الاتحادي عبر أكثر من كرة كان أبرزها تسديدة للاعبه محمد فوزي ارتطمت باسامة المولد، ومع انقضاء ربع ساعة من زمن اللقاء أخذ الاتحاد زمام المبادرة الهجومية بفضل تحركات هتان باهبري في الجانب الأيسر وحضرت الخطورة الأولى من خلال كرة منسقة وصلت إلى المغربي فوزي عبد الغني واجه معها مرمى بني ياس وسددها قوية تصدى لها حارس الأخير محمد الحمادي، واعتمد الفريق الاتحادي على نقل الكرة بشكل سريع لمناطق الخطورة لفريق بني ياس مستغلا اندفاع لاعبيه المطالبين بتحقيق الفوز للحفاظ على حظوظهم في التأهل بيد أن الأهداف غابت في هذا الشوط.
مع بداية الشوط الثاني كان واضحا مطالبة المدربين لاعبيهما بالتحرر الدفاعي، وسعى كانيدا لتنشيط فريقه بإشراك المصري حسني عبد ربه ومحمد الراشد في مكان باهبري ونايف هزازي، وعلى الرغم من استحواذ بني ياس على الكرة إلا أن الاتحاد كان الأخطر بفضل سرعة الارتداد الهجومي من لاعبي الوسط، وكاد بديل عبده عطيف، مشعل السعيد يمنحه هدف التقدم عبر كرة عبدالغني العرضية حولها برأسه مرت بجوار قائم مرمى الحمادي الأيمن.
وشهدت الدقائق الأخيرة اندفاعا هجوميا إماراتيا على مرمى زايد والتحصل على عدد من الكرات الثابتة عبر أخطاء قريبة من منطقة الجزاء إلا أن الدفاع الاتحادي تعامل معها بمنطقية ونجح في إبعاد خطورتها ليفرض نتيجة التعادل السلبي على اللقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق