الرياضة العالمية

نهائي الدوري الأوروبي : أتليتكو مدريد يواجه أتليتك بلباو

يلتقي مساء اليوم الأربعاء في نهائي الدوري الأوروبي 2012 ممثلي أسبانيا في البطولة أتليتكو مدريد وأتليتك بلباو في تمام الساعة 9:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، وصل كل من أتلتيك بلباو وأتلتيكو مدريد الى العاصمة الرومانية بوخاريست مساء يوم الإثنين الماضي استعداداً لخوض النهائي، الذي يقام على ملعب “ناتيونال أرينا”.

وسيدير اللقاء الحكم الألماني ستارك المعروف بحزمه وقوة شخصيته في الملاعب الأوروبيه وهو من قام في بطولة دوري أبطال اوروبا في الموسم الماضي 2011 بطرد المدافع البرتغالي الدولي بيبي لاعب ريال مدريد خلال الكلاسيكو أمام برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011.

يدخل أتلتيكو مدريد للنهائي الأوروبي وهو يعاني من عدم الاستقرار على حال في الموسم الحالي بعد تغيير مدربه غريغوريو مانزانو بالأرجنتيني دييغو سيميوني في يناير الماضي، يصل الى النهائي الأوروبي الثاني في ثلاث مواسم بعد أن توج بلقب الدوري الأوروبي في 2010، بفريق يختلف كليا عن الفريق الحالي الذي يعتمد على رباعي خطير في المقدمة يتكون من دييغو ريباس، أردا توران، أدريان لوبيز، وراداميل فالكاو.

أما أتلتيك بلباو فإنه يسعى بقوة بقيادة مدربه الأرجنتيني بييلسا لاستعادة أمجاده الضائعة منذ أكثر من عقدين، بعد أن أظهر للعالم أن بإمكانه لعب كرة قدم جميلة رغم أن التاريخ يشهد أن النادي الباسكي كان أكثر الأندية الإسبانية ولعا بالأسلوب الإنجليزي المباشر في اللعب. الأتلتيك سيلعب نهائيين هذا الموسم، أمر غير متوقع قبل وصول المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا الذي أوصل الفريق الى نهائي كأس ملك إسبانيا حيث من المنتظر أن يواجه برشلونة، وكذلك نهائي الدوري الأوروبي 2012 حيث يقابل أتليتكو مدريد.

من جانب أخر هناك مواجهة خاصة بين هدافي الفريقين الكولومبي الدولي الخطير راداميل فالكاو غارسيا والأسباني الدولي المتألق فرناندو لورينتي، يأمل فالكاو ولرينتي في هز الشباك في النهائي الذي ستتوجه إليه كل أنظار أوروبا على أقل تقدير في المباراة الحاسمة على لقب البطولة الثانية في القارة العجوز، وسيخضع فالكاو (26 عاما) للضغط وسط رغبته في إحراز لقب لفريق العاصمة الذي دفع ثمنا باهظا لضمه من بورتو البرتغالي بلغ 40 مليون يورو الصيف الماضي، بعدما قاد بورتو إلى اللقب وحطم رقم الألماني يورغن كلينزمان بعدد الأهداف المسجلة.

من جهته، يريد فيرناندو لورينتي (27 عاما) قيادة فريق المدرب الأرجنتيني مارسيلو بيلسا إلى لقبه الأول بعد خمسة وثلاثين عاما من بلوغ الفريق نهائي كاس الاتحاد الأوروبي عندما خسر أمام يوفنتوس الإيطالي (1-0)،ونظرا للهالة الكبيرة التي يتمتع فيها اللاعبان، عمدت السلطات الرومانية مؤقتا إلى إطلاق اسمهما على محطتي مترو في العاصمة بوخارست تكريما لجهودهما هذا الموسم.

قدم المهاجمان موسما لافتا حتى الآن فسجل فالكاو 33 هدفا في جميع المسابقات مقابل 29 لورينتي الفارع الطول وصاحب الكرات الرأسية القاتلة، وعلى رغم ابتعادهما في ترتيب هدافي الدوري المحلي عن ميسي ورونالدو إلا أن فالكاو يحتل المركز الثالث مع 23 هدفا مقابل 17 للورينتي.

مواجهة مثيرة للغاية مساء اليوم سيتحدد على أثرها بطل اليورباليج 2012 وأول أطراف بطولة كأس السوبر الأوروبي التي ستقام مطلع الموسم المٌُبل حيث تجمع بين بطل الدوري الأوروبي وبطل دوري أبطال أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى