الأخبار المحليةالإتحاد

نهاية موسم سعيد للنموذجي والعميد

أسدل الستار على منافسات الموسم الرياضي 1434/1433 بختام رائع من قبل نادي الاتحاد بعد تحقيقه لأغلى الالقاب لينهي الموسم مع نظيره فريق نادي الفتح الذي اختتم هو الآخر موسمه الاستثنائي بإحراز لقب الدوري الذي لازالت أفراحه عالقه في أذهان أبناء النخيل الذين قدموا لوحه مميزه وأداء مبهر ابتسم بالثقه والروح والتوازن الفني وحسن التعامل الإداري بعد موسم طويل وشاق ومتقلب خاصةً على الفريق الاتحادي الذي كان تحت ضغط كبير وبلبله واسعه حدثت داخل اروقته الاداريه نتج عنها تدني حال الفريق الى ان حل الفريق في مراكز الوسط ولكن بعد الخطوه الشجاعه التي قام بها الرجل الحكيم محمد الفايز بتغيير جلد الفريق استعاد الاتحاد توهجه وعافيته واستطاع ان يزيح بطل كأس ولي العهد الهلال وتخطى ايضاً بطل الدوري الفتح ذهاباً واياباً وبعد هذا التجلي والنهوض الاتحادي عاش الفريق مع نهاية الموسم استقرار فني والتفاف إداري وجماهيري غيرمسبوق اختتمه بالكأس الغاليه.اما اذا ماذهبنا لباقي الفرق فنجد تأرجح كبير في مستواها الفني ولكن الهلال رغم مامر به من ظروف ابى الا يخرج هذا الموسم خال الوفاض بتحقيقه لكأس ولي العهد وبوصافة الدوري ولكن لم يسعد جماهيره بالتأهل للأدوار النهائيه لبطولة كأس الملك اضافه الى الخروج المبكر من بطولة آسيا لتكون نهاية الموسم قاسيه على عشاق الهلال.بينما اكتفى الشباب بالحصول على ثالث الترتيب في سلم الدوري السعودي ولم يتمكن من احراز كأس الملك رغم مستوياته الآسيويه الرائعه حيث كان الفريق متأرجح على صعيد النتائج  ولم يتفهم المقربين للعرين الشبابي ماذا حل بالفريق لأنه يقدم من مباراه الى مباريتين مستوى وأداء مقنع ثم يقدم بعد ذلك مردود سلبي أضاع منه عديد النقاط للحاق بالفتح والهلال وخسر الفريق وتعادل في مباريات كانت في المتناول بهفوات الخط الخلفي والهبوط في اداء بعض اللاعبين واحياناً قناعات برودوم التي أحرجت الفريق كثيراً خاصةً في مباراة نهائي كأس الملك ليخرج الفريق خالي الوفاض هذا الموسم على الصعيد المحلي.وكما خرج الشباب هذا الموسم من دون اي محصله فأن النصر هو الآخر لم يستطيع مصالحة جماهيره عندما فقد كأس ولي العهد امام غريمه التقليدي الهلال ولكنه حل رابعاً وتحسنت مستوياته هذا الموسم اكثر من الاعوام السابقه بفضل تصعيد بعض الشبان الى الفريق الاول والاضافه التي قدمها محترفي الفريق وتتمثل في البرازيلي باستوس والبحريني محمد حسين ولكن النهايه لم تكن سعيده بعد تحقيق الاتحاد لكأس الملك ليبتعد عن المشاركه الآسيويه.وعلى الطرف الآخر لم يختلف حال الاهلي عن الشباب والنصر فلقد أضاع منذ انطلاقة الدوري نقاط ذهبيه ورغم تغيير المدرب في نهاية الموسم الا ان الصربي اليكس استنهض الفريق من جديد وعزف الفريق افضل الألحان وقدم افضل المستويات على الصعيد الآسيوي بنتائجه المذهله وأداه الهجومي وسرعة اداء لاعبيه وتناغم خطوطه بقيادة الرسام برونو الذي يعتبر صفقة الموسم ورغم غياب مهاجميه امام كلً من الغرافه والشباب والجيش الا ان الفريق لم يفقد هويته وتوازنه وأسعد جماهيره مع نهاية الموسم بالذهاب بعيداً في المحفل الآسيوي ولكن لم يقدم الفريق لجماهيره اي منجز على المستوى المحلي بحلوله خامساً على سلم الترتيب وخروجه ايضاً من نصف نهائي كأس الملك.لذلك نهاية الموسم كانت مُفرحه لعشاق النموذجي والعميد تُنبئ عن قدوم موسم رياضي ملتهب ناهيك عن التغييرات التي ستحدث لامحاله في جميع الانديه وبالأخص القطبين الكبيرين الهلال والنصر الذين بدؤوا يعدون العده من الآن لدوري جميل.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. سيظل الهلال بطل شئتم ام ابيتم بطولات الموسم ٣
    الاولى للهلال والثانية للفتح والثالثة للاتحاد
    العنوان يدل على ميول كاتبه
    الهلال في اسوأ احواله ومع ذلك حقق بطولة
    وغيرة يفحط من سنين ولم يحقق شي
    اتعبتهم ياهلال

    1. تقول لي الهلال في اسوأ حالاتهه 🙂 ؟
      متى سائت احوالكم 🙂 ؟؟
      أهها عقب م طلعتوا من آسيا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه :$
      ططيب و الاتحاد ؟ كيف شآيف وضعو 🙂 ؟
      شئنآ ام ابينآ اجل

      ^(وجه كاتم ضحكه)

  2. مع احترامي للكاتب وللصحيفة
    فقد تم تجاهل بطولة سيدي ولي العهد التي حققها الهلال والتي لا تقل اهمية عن بطولتي الدوري وكاس سيدي خادم الحرمين
    ولكن الميول طغى في الخبر بشكل واضح

    ليس ذنب الهلال ان يخرج النصر كعادته خاوي الوفاض حتى يتم الاسقاط بهذه الطريقة

  3. الاتحادي اللي يقول لو انه الهلال كان!!!اولا يادرج ناديك مذكور فالعنوان(والهلال غير مذكور فالعنوان,,,,,مع ان الملكي جايب بطولة ولي العد.فسر لي غبائك اللي ماله حدود!!المفروض يذكر الهلال,,,,,,مع الفتح والاتحاد.فعلا جماهير جاهله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى