الرياضة العالميةبرشلونةليفربول

هذا ما يحدث عندما يتعاقد برشلونة مع نجم من ليفربول !

أنهى برشلونة الجدل حول صفقة النجم البرازيلي فيليب كوتينيو، وتعاقد معه رسمياً قادماً من ليفربول الإنجليزي، بصفقة قيل أنها بلغت 150 مليون يورو وتمتد لـ5 سنوات.

وكوتينيو ليس أول لاعب يتعاقد معه “البلاوغرانا” بعد تألقه مع “الريدز”، إذ سبقه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، والأوروغوياني لويس سواريز.

لكن هل ينجح كوتينيو الوصول إلى الإنجاز الذي حققه “ماسكي” و”لويزيتو”؟

في 28 أغسطس 2010، تعاقد برشلونة مع ماسكيرانو من ليفربول، في صفقة بلغت 24 مليون يورو، بعد مفاوضات صعبة ومغالاة من النادي الإنجليزي، أدت إلى دفع النجم الأرجنتيني 3 ملايين يورو من حسابه الخاص لإتمام الصفقة، ليصبح بعد أسابيع قليلة واحداً من أهم أعمدة النادي الكاتالوني.

ونجح برشلونة في الموسم الأول لماسكيرانو تحقيق خماسية تاريخية، تمثلت بالدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الإسباني، والسوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.

وعانى برشلونة بعدها تراجعاً كبيراً خاصة بعد رحيل المدير الفني الأسبق بيب غوارديولا، ووفاة المدرب الآخر تيتو فيلانوفا بعد معاناة مع مرض السرطان.

وفي 11 يوليو 2014، عاد برشلونة بقيادة مدربه لويس إنريكي، للتسوق في ليفربول، وتمكن من خطف لويس سواريز بصفقة بلغت قرابة 82 مليون يورو، لكنه حرم من تسجيله في الفريق حتى 24 أكتوبر من نفس العام، بعد العقوبة التي فرضت عليه من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بداعي عضه مدافع منتخب إيطاليا جورجو كيلينو في دور المجموعات لمونديال البرازيل 2014.

ورغم تأخره في الدخول في أجواء الفريق، إلا أن برشلونة عاد ليحصد خماسية أخرى، تمثلت بالدوري والكأس الإسبانيين، ودوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي، إضافة إلى كأس العالم للأندية، وساهم “لويزيتو” بشكل كبير في تحقيق تلك الإنجازات.

فهل يسير كوتينيو على خطى سلفيه ماسكيرانو وسواريز، وينجح في قيادة “البلاوغرانا” إلى خماسية أخرى، أو حتى سداسية؟.. بالنظر إلى منافسة برشلونة على كافة الألقاب، وتصدره الدوري الإسباني بفارق مريح عن أقرب منافسيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى