الإتحادالوطن

هزازي يهز بني ياس وسط المطر

قضى مهاجم الاتحاد نايف هزازي على آمال مدربه السابق مدرب فريق بني ياس الإماراتي في الخروج بنتيجة إيجابية في المباراة التي جرت بين الفريقين أمس بإستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة ضمن المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.
وسجل هزازي هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء (82) ليحكم قبضة فريقه على صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط بعد أن حقق العلامة الكاملة بتحقيقه الفوز الثالث على التوالي رغم الغياب المؤثر الذي شهدته صفوف الفريق في مباراة أمس تحديداً والتي شهدت هطول أمطار زادت من حماسة جماهير العميد كثيرا.
استهل الفريق الاتحادي اللقاء بهجمة خطرة عن طريق مهاجمه نايف هزازي الذي استغل خطأ دفاعي من فريق بني ياس ومرر الكرة لزميله المغربي فوزي عبد الغني سددها الأخير زاحفة تألق حارس بني ياس محمد الحمادي في إبعادها إلى ركلة زاوية.
ضياع هذه الهجمة حرم الاتحاد من بداية مثالية لبعثرة أوراق ضيفه الذي كان أكثر سيطرة على الكرة في منتصف الملعب من الفريق الاتحادي الذي اتضح تأثير الغياب الكبير في صفوفه، خصوصا في خط المنتصف بغياب محمد نور وسعود كريري والمصري حسني عبد ربه.
تحصل نايف هزازي على فرصة ذهبية قبل انتهاء ربع الساعة الأول من الشوط بعد انفراده بالحارس الإماراتي من منتصف الملعب بعد أن ظن لاعبو فريق بني ياس بأنه في موقع التسلل، إلا أنه سدد الكرة خارج المرمى مضيعا فرصة تسجيل سانحة لفريقه.
فريق بني ياس رد على الهجمات الاتحادية بهجمة منسقة تناقل الكرة فيها العماني فوزي بشير مع حبوش صالح قبل أن تصل إلى العاجي سينغور ليحولها برأسه وينجح الحارس الاتحادي مبروك زايد في التصدي لها.
وعاد سينغور وكرر المحاولة مهدراً فرصة ثمينة عندما واجه المرمى عقب تلقيه كرة داخل منطقة الجزاء سددها بجوار القائم.
لازم سوء الطالع المهاجم نايف هزازي عندما استقبل كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء لفريق بني ياس سددها قوية ارتطمت بالعارضة وعادت للاعب راشد الرهيب الذي صوبها نحو المرمى أبعدها المدافع الإماراتي من على خط المرمى.
الضغط الاتحادي تواصل بعد هذه الهجمة وارتقى المدافع رضا تكر لكرة عرضية سددها برأسه ارتطمت بقدم حارس بني ياس محمد الحمادي.
الاتحاد كان الأفضل في الشوط الثاني والأكثر جدية في البحث عن نتيجة اللقاء وتميز لاعبه المغربي فوزي في وسط الملعب باختراقاته وتسديداته القوية والتي اقترب في أحدها من منح فريقه هدف التقدم بعد أن سدد كرة تصدى لها الحارس الإماراتي وأخذت طريقها إلى خارج الملعب.
ومن مجهود فردي انطلق فوزي وتوغل داخل منطقة الجزاء ليتعرض إلى إعاقة صريحة من لاعب بني ياس إسماعيل بو زيد احتسبها الحكم ركلة جزاء سددها بنجاح اللاعب نايف هزازي هدفا لفريقه انتهت عليه المباراة رغم المحاولات المتواصلة من لاعبي الفريقين لزيارة المرميين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى