مقالات الكتاب

هلال المتعة وأهلي الجمال

يستحضر الهلال كل أدواته فيمتع ويبدع ولا يكاد يخرج من أي مهمة تجابهه إلا وبين أوراقه الفنية ما يكفي لتأكيد زعامته. ـ في طهران وهي المكان الذي أعاد لنا بريق هذا الفريق الكبير كانت المهمة صعبة لكن ورغم تلك الصعوبة إلا أن نجوم الأزرق كانوا على قدر مسؤولية تحملوها فنجحوا ليس بفوز هو من ثوابت الهلال بل نجحوا من خلال ذاك المستوى المبهر الذي ألجموا به المدرجات وكسروا بها مجاديف الخصم الإيراني فعادوا بالنقاط وعادوا بالصدارة. ـ وإذا كان الهلال بارعا في طهران ففي مقابل براعته كان لجدة موعد آخر مع جمال كبيرها الأهلي الذي قدم هو الآخر مستوى رائعا كللوه بثلاثية مدروسة منحتهم التأهل وبلوغ المراد والتربع على صدراة مجموعته. ـ جميل هذا الحضور الذي تشارك فيه الأهلي والهلال والاتحاد، ففي طيات المستويات التي قدمها هذا الثلاثي مع النتائج جاء التأكيد على أن الكرة السعودية لاتزال تحتفظ بحق ريادتها القارية. ـ بالطبع مهمة اللقب ومهمة الظفر البطولة ومهمة الوصول إلى قمة آسيا مهمة لم تحسم بعد لكنها حتما ستظهر ملامح ما تتمتع به الأندية السعودية من قوة في الميدان ومن روعة في المدرجات ومن زخم وافر من النجوم هاهم اليوم يثبتون بأن مياديننا ولادة وإذا ما غابت الإنجازات لفترة من الزمن فهي بلا أدنى شك ستعود إلينا طالما أن الكل لايزال يتعايش مع رغبة وإصرار وتحدي هؤلاء النجوم الأفذاذ الذين قطعوا نصف المسابقة ولم يتبق إلا القليل حتى يرسموا على تقاسيم الوجوه ابتسامة الفرح بميلاد مرحلة مغايرة عنوانها النجاح وشعارها التفوق. ـ قلوبنا كرياضيين معلقة بهذا الثالوث لعل وعسى أن يواصلوا السير في الطريق الصحيح إلى أن ينالوا مبتغى اللقب واللقب الآسيوي بالمناسبة إذا ما تحقق للأهلي أو الهلال أو الاتحاد فهذا لن يصبح بالمفاجأة بل على العكس فهذا اللقب عادة معتادة امتهنتها الكرة السعودية أندية ومنتخبات . ـ بالتوفيق للأهلي .. بالتوفيق للهلال .. بالتوفيق للاتحاد والأمل كل الأمل أن تنتهي المهمة وفقاً لما نبحث عنه ونتطلع إليه. ـ فاز الأهلي على لخويا القطري بالثلاثة لكنني وبعيدا عن التعاطي مع هذا الفوز بمنظور العاطفة الجياشة أقول الدفاع الدفاع الدفاع قد يسلب كل سمة إيجابية للهجوم . ـ مشكلة الأهلي التي لم ينجح جاروليم في إيجاد حلولها تكمن في المناطق الخلفية للفريق الأمر الذي استغربه ولم أتوقعه لاسيما والكل يدرك ما يحمله هذا الكوتش من الإمكانات . ـ هنالك موقعة تنتظر الفريق أمام الهلال وإذا لم يتم معالجة هذا الخلل فالموقعة ستصبح أكثر صعوبة أقول أكثر صعوبة اعتقادا مني بأن المستوى الذي ظهر به الزعيم في طهران ليس إلا رسالة واضحة لجاروليم وإدارته ولاعبيه. ـ ما أجمل الوسط الرياضي حينما يخلو من زوابع التصريحات المفخخة التي تثير الاحتقان. ـ بالأمس الأول رأيت الكل يصفق للأهلي ويثني على الهلال ويشيد بالاتحاد وهي الصورة التي نتمنى استمراريتها حتى نقضي على التعصب… وسلامتكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق