الأخبار المحليةالإقتصاديةالهلال

هوساوي : أندرلخت يطابق طموحي

أفردت صحيفة “rtl.Sport” البلجيكية الناطقة باللغة الفرنسية الصادرة أمس مساحة واسعة لتوقيع أسامة هوساوي، قائد فريق الهلال لكرة القدم عقدا احترافيا يلعب بموجبه لأندرلخت البلجيكي لمدة عامين، اعتباراً من الموسم المقبل، بعد دخوله الفترة الحرة، حيث أنهى اللاعب والنادي كل إجراءات توقيع العقد الذي يبدأ فور نهاية عقده الحالي مع فريقه.

وكتبت الصحيفة سيرة اللاعب منذ نشأته، وكشفت أنه لا بد أن يعزز لأندرلخت خط دفاعه للموسم المقبل، وقالت: “جاء اختيار نادي بروكسل نظرا لحاجته لمدافع بحجم أسامة هوساوي”.

وكشفت الصحيفة على لسان اللاعب أن البلجيكي أريك جيريتس الذي أشرف على تدريبه أبان توليه مهام المدير الفني في فريق الهلال منذ حزيران (يونيو) 2009 إلى كانون الثاني (يناير) 2011، هو الذي نصحه بالانتقال.

وأوضحت الصحيفة لقرائها: “اللاعب السعودي حمل شارة القيادة في الفريق الذي دربه أريك جيرتس في السعودية، وأيضا حمل شارة القيادة للمنتخب السعودي تحت قيادة الهولندي فرانك ريكارد”.

وزادت: “نجح هوساوي في تسجيل هدف رائع برأسه في شباك المنتخب الإسباني بطل العالم 2010 في المباراة التي خسرها المنتخب السعودي 3/2 في أيار (مايو) 2010″.

وأوضحت الصحيفة أن هوساوي بدأ حياته الكروية مع نادي الوحدة من مكة المكرمة قبل أن يرحل إلى فريق العاصمة، وحصل على أفضل لاعب في المسابقات المحلية مرتين”.

من جانبه، قال هوساوي للصحيفة نفسها: “فخر كبير لي الانضمام إلى أندرلخت، فسمعة النادي كبيرة، وتتطور كثيرا من خلال مشاركته كذلك في بطولة دوري أبطال أوروبا، وهذا الفريق يطابق طموحي، وأتمنى أن أكون أحد ركائزه مدى الحياة”.

وكشفت الصحيفة كذلك أن هوساوي اجتاز بنجاح اختبار الفحوص الطبية الأسبوع الماضي في بروكسل. وتابع هوساوي حديثه: “لا أخشى الضغوط، طموحي كبير، وكوني لعبت للهلال زادني خبرة وخفف عني رهبة الأندية الكبيرة”.

وعن سبب اختياره أندرلخت قال هوساوي: “أعرف عقلية البلجيكي أريك غيريتس، وأثق في رأيه، كونه أشار علي بهذا النادي”.

ولعب أسامة هوساوي 54 ودية مع المنتخب، سجل فيها ثلاثة أهداف، فيما لعب مع الهلال 60 مباراة، ومع الوحدة 59 مباراة.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كفو يابو كلبشه واتمناء انك ترفع راسنا
    انت مشييتالاحتراف والعقبال للاعبين نور وشلهوب والشمراني والسهلاوي الشهري والخخ
    بالتوفييق ودعواتنا لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق