الرياضة العالمية

هولندا تطلب إجراء تحقيق بمزاعم رشى ترتبط بمونديال روسيا

قال الاتحاد الهولندي لكرة القدم اليوم الثلاثاء، إنه سيكون منفتحاً على أي تحقيق انضباطي من الاتحاد الدولي (فيفا)، مطالباً بإجراء مراجعة قانونية مستقلة للعرض المشترك الذي قدمته هولندا وبلجيكا لاستضافة نهائيات كأس العالم 2018، عقب مزاعم صحافية عن وجود رشى.

وأضاف الاتحاد الهولندي أن محامييه والمسؤولين عن الأمور المالية به، فحصوا كافة الوثائق الخاصة بالعرض المشترك الذي فشل في مواجهة عرض روسيا ولم يجدوا أي مخالفاتK إلا أن الاتحاد المحلي قال إنه ينتظر المزيد من التفاصيل من الاتحاد البلجيكي للعبة، من أجل استيضاح الصورة كاملة.

وتابع البيان “والأكثر من ذلك فإن الاتحاد الهولندي سيعود إلى لجنة القيم في “فيفا”، التي قامت في السابق بتقييم عرض هولندا وبلجيكا الذي خضع أيضاً لفحوص نزاهة من قبل المحقق الأمريكي مايكل غارسيا”.

واستطرد “من أجل ضمان اكتمال الصورة والدقة يريد الاتحاد الهولندي أن تتم مراجعة كافة هذه النواحي من قبل شركة محاسبية خارجية”.

يتوقع أن تكتمل تلك العملية في الربع الأول من 2016، عندما يكتمل هذا التحقيق المستقل سيرفع الاتحاد الهولندي تقريره في “فيفا”.

وقالت صحيفة دي فولكسكرانت اليومية الهولندية في وقت سابق هذا الشهر، إن هولندا وبلجيكا دفعتا في 2009 أموالا لمجموعة ضغط قريبة من نائب سابق لرئيس فيفا، مقابل مساعدتهما على كسب المزيد من الأصوات لصالح العرض.

وأضافت الصحيفة إنه تم منح 10 الآف يورو لأمادو ديالو المرتبط في ذلك الوقت بمحمد بن همام (الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي)، والذي أوقف لاحقاً مدى الحياة عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بكرة القدم بسبب مزاعم فساد.

وأضافت الصحيفة “كان ديالو في ذلك الوقت الذراع الأيمن لبن همام، وبالتالي فان هذه المدفوعات تمثل خرقاً لميثاق اخلاقيات فيفا”.

وخاض العرض المشترك، والذي تكلف 10 ملايين يورو، المنافسة أمام عرض مشترك من البرتغال وإسبانيا، إضافة لعرضين من إنجلترا وروسيا في التصويت على منح حق استضافة نهائيات 2018.

وخرجت إنجلترا عقب الجولة الأولى للتصويت، بينما حل العرض المشترك لهولندا وبلجيكا في المركز الثاني في الجولة الثانية، والتي حسمتها روسيا بالفوز بحق الاستضافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى