الأخبارالرياضة العالمية

واقعة روبن وضربة الجزاء تلقي بظلالها على الفوز الساحق لبايرن في دوري الأبطال

كان رفض ارين روبن تسديد ركلة جزاء لبايرن ميونيخ رافضا أوامر مدربه جوسيب جوارديولا في الانتصار الساحق 5-صفر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم على فيكتوريا بلزن البقعة السوداء الوحيدة في المباراة بالنسبة لحامل اللقب مساء الأربعاء.

ورفض الجناح الهولندي تسديد ركلة الجزاء التي احتسبت لصالحه في الدقيقة 25 رغم أنه كان بوسع الجميع سماع صوت جوارديولا وهو يصيح بإسم روبن من على الخط الجانبي.

ويوم السبت الماضي ، غضب روبن بعدما أمره جوارديولا بعدم تنفيذ ركلة جزاء حين انتصر الفريق 4-1 على ماينز في دوري الدرجة الأولى الألماني حيث فضل المدرب الاسباني أن ينفذ توماس مولر الركلة. ومساء الأربعاء كان مولر على مقاعد الاحتياطيين حين احتسبت ركلة الجزاء.

وقال روبن للصحفيين حين سئل عن الواقعة “لا أريد الحديث عنها. دعونا لا نتحدث عنها.. لنبتعد عنها.”

وأضاف “قدمنا مباراة جيدة جدا والفوز 5-صفر نتيجة رائعة لكن كنا قادرين على تقديم ما هو أفضل.”

وأكد جوارديولا أنه اختار روبن لتنفيذ ركلة الجزاء لكنه لم يشأ أن يقول المزيد.

وقال جوارديولا “نعم أردت أن يسدد ارين ركلة الجزاء.”

وتطوع فرانك ريبري الذي سجل هدفين للتعليق على الأمر.

وقال اللاعب الفرنسي “ارين شعر بالغضب. المدرب طلب أن يسدد ارين الركلة لكن ارين لم يرغب في ذلك.”

وأضاف “ارين لديه شخصية وهذا طبيعي في كرة القدم وهذا هو بايرن.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى