المدينة

وحدة زمان.. رجعت لنفس المكان

خطف فريق الوحدة البطاقة الثانية المؤهلة لدوري زين السعودي للمحترفين وهو مكانه الطبيعي بعد أن حقق فوزاً مستحقا على فريق الحزم بهدف مقابل لا شيء سجله النجم الصاعد سعيد الزهراني، ولم يخيب الوحداويون ظن جماهيرهم العريضة التي ملأت مدرجات ملعب الحزم بالرس.
جاءت بداية المباراة هادئة وتحفظ مدربا الفريقين خوفا من تسجيل هدف مبكر يربك الخطوط وظهر الشد النفسي والعصبي على اللاعبين ونتيجة لذلك كثرت الاخطاء والتمريرات في وسط الملعب ولم يشكل اي من الفريقين كرات خطرة حتى الدقيقة 27 بتصويبة من ابراهيم الزبيدي من خطأ احتسبه حكم اللقاء لامست العارضة وخرجت، وجاء الرد سريعا من فهد فلاته عندما انطلق خلف كرة وصوبها كان لها عساف القرني بالمرصاد، وكانت هذه الفرصتين هي الأخيرتين لينتهي هذا الشوط سلبي، ومع بداية الشوط الثاني اندفع لاعبو الوحدة للامام بحثا عن هدف، وتوالت الهجمات الوحداوية وكان حارس الحزم سعيد الحربي لها بالمرصاد ولم يدم بحث الوحداويون طويلا عن هدفهم الاول حتى نجح سعيد الزهراني في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 55 عندما تلقى تمريرة من سلمان المؤشر وضعها الزهراني على يمين حارس الحزم. لم يتراجع لاعبو الوحدة بعد هذا الهدف بل واصلوا هجومهم من اجل تعزيز هدفهم الاول وكاد محمد القصمه ان يعادل النتيجة للحزم في الدقيقة 57 بتصويبة من خطأ اصطدمت في العارضة قبل خروجها من الملعب. رد الوحداويون بهجمة سلمان مؤشر تدخل مدافع الحزم وابعدها لركلة زاوية، وكاد البديل إسلام سراج أن يسجل الهدف الثاني لو تعامل مع الكرة التي وصلته جيدا لكنه صوبها في يد الحارس، وبعد هذه الفرصة اخرج مدرب الوحدة سعيد الزهراني المصاب وادخل عمرو ساري كبديلا له وفي اخر ربع ساعه تراجع الوحداويون للمحافظة على الهدف وسمحوا للاعبي الحزم بالضغط لكن هجماتهم لم تشكل خطورة نتيجة تماسك لاعبي الوحدة حتى انتهى اللقاء بفوز الوحدة وتأهله لدوري زين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق