الرياضة العالمية

وزير الرياضة الإيطالي يفتح النار على رونالدو !

شن وزير الرياضة الإيطالي فنشنزو سبادافورا، هجوماً حاداً على كريستيانو رونالدو اليوم الجمعة، بتأكيده أن شهرة النجم البرتغالي لا تمنحه الحق في “الغرور وعدم إظهار الاحترام للمؤسسات” فضلاً عن الكذب.

ورد الوزير بهذه الكلمات على تصريحات نجم يوفنتوس ومنتخب البرتغال، الذي أصيب بفيروس كوفيد-19، والتي اعتبر أن اتهامه بعدم الالتزام باللوائح الصحية “غير دقيق على الإطلاق”.

وقال سبادافورا “حقيقة أن بعض اللاعبين يكونون مشهورين للغاية لا يعطيهم صلاحية الغرور وعدم احترام المؤسسات والكذب. والأكثر من ذلك، حين يكون شخصا ما معروفا جدا يجدر به أن يتحمل مسئولية التفكير وأن يكون نموذجاً”، حسبما تناقلت مصادر إيطالية.

وتابع “لا أريد الخوض في هذا الحديث. أؤكد ما سبق وقلته أمس (الخميس) حول مغادرة بعض لاعبي اليوفي للفندق، ومن واقع ما ورد في المراسلات بين النادي ومديرية الصحة في تورينو. لن اتطرق لهذه المسألة مجدداً وأتمنى سرعة الشفاء لجميع المصابين”.

وكشف سبادافورا أن رونالدو انتهك اللوائح الصحية التي حددها الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بانضمامه لمنتخب بلاده في الخامس من الشهر الجاري رغم قرار مكوث لاعبي يوفنتوس بالحجر الصحي في أحد الفنادق بعد اكتشاف حالات إيجابية في الفريق.

كان النجم البرتغالي قد شخصت إصابته بفيروس كورونا الثلاثاء وعاد إلى تورينو الأربعاء على متن طائرة إسعاف، ثم ظهر في بث مباشر عبر حسابه على إنستغرام ليصف الاتهامات بـ”خاطئة تماماً”، ومشدداً على احترامه للوائح التي وضعها “اليوفي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى